منتدى ثقاقي-اجتماعي-يطمح الى الارتقاء بالقوصيه وتطويرها المنتدى منبر لكل ابناء القوصيه

منتدى ابناء القوصيه يدعو شرفاء اسيوط الى كشف اي تجاوزات تمت من اي من موظفي النظام الفاسد وتشرها في منبرنا الحر
حسبنا الله ونعم الوكيل لقد خطفت منا مصر مره اخري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» بحور العلم
الأربعاء يناير 17, 2018 7:51 pm من طرف طلعت شرموخ

» بيت العنكبوت
الأربعاء يناير 17, 2018 6:19 am من طرف طلعت شرموخ

» بلاغة القرآن
الإثنين يناير 15, 2018 11:08 pm من طرف طلعت شرموخ

» وفاة ام الاستاذ حمدي احمد عبدالعال نصير
الأحد يناير 14, 2018 6:10 am من طرف ابو يحيي

» ام الدنيا وهاتبقي اد الدنيا
الخميس يناير 11, 2018 6:10 pm من طرف ابو يحيي

» سر الدوران حول الكعبه
السبت يناير 06, 2018 11:32 pm من طرف ابو يحيي

» داوود عليه السلام
السبت يناير 06, 2018 5:33 pm من طرف ابو يحيي

» فضائل يوم الجمعه
الجمعة يناير 05, 2018 1:39 pm من طرف ابو يحيي

» احفظ الله يحفظك
الجمعة يناير 05, 2018 1:35 pm من طرف ابو يحيي

» علاقاتنا كالقنافذ
الجمعة يناير 05, 2018 1:31 pm من طرف ابو يحيي

» وفاة محمد وحيد عبدالحافظ سليم
الثلاثاء يناير 02, 2018 10:12 pm من طرف طلعت شرموخ

» من اعجاز القرآن
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:33 am من طرف طلعت شرموخ

» من اعجاز القرآن
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:33 am من طرف طلعت شرموخ

» قصه من كتاب الفرج بعد الشده
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:26 am من طرف طلعت شرموخ

» وفاة شوقي توفيق عبدالباسط وشواش
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:15 am من طرف طلعت شرموخ


    براءة طفل حينما قال ليتك مت انت ياابي؟؟

    شاطر
    avatar
    سيف الدين محمد صلاح
    استاذ مساعد الميكروبيولوجيا والمناعة بكليات الرياض
    استاذ مساعد الميكروبيولوجيا  والمناعة  بكليات الرياض

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 21/02/2011

    default براءة طفل حينما قال ليتك مت انت ياابي؟؟

    مُساهمة من طرف سيف الدين محمد صلاح في الأربعاء مارس 20, 2013 10:13 am



    براءة طفل حينما قال ليتك مت انت ياابي؟؟



    طفل صغير في الصف الثالث الإبتدائي, كان مدرس المدرسة يحثهم وبقوة على طاعة الله سبحانه وتعالى على أداء صلاة الفجر,
    ...
    على الاستجابة لله سبحانه وتعالى, وكانت النتيجة أن تأثر هذا الغلام الصغير بهذه الدعوة من مدرسة واستجاب لأداء صلاة الجماعة في المسجد

    ولكن الفجر صعبة بالنسبة له, فقرر أن يصلي الفجر في المسجد

    ولكن من الذي يوقظه؟ أمه؟ لا, والده؟ لا, ماذا يصنع يا ترى؟

    قرر قراراً خطيراً, قراراً صارماً, أن يسهر الليل ولا ينام,

    وفعلاً سهر الليل إلى أن أذن الفجر وخرج إلى المسجد مسرعاً

    يُريد أن يصلي ولكن عندما فتح الباب وإذا بالشارع موحش

    مظلم ليس هناك أحد يتحرك, لقد خاف, لقد ارتاع,

    ماذا يصنع؟ ماذا يفعل يا ترى؟ وفي هذه اللحظة...

    وإذا به يسمع مشياً خفيفاً, رجلاً يمشي رويداً رويداً,

    وإذا بعصاه تطرق الأرض وبأقدامه لا تكاد أن تمس الأرض فنظر إليه

    وإذا به جد زميله, أو صديقه, فقرر أن يمشي خلفه دون أن يشعر به,

    وفعلاً بدأ يمشي خلفه, إلى أن وصل إلى المسجد, فصلى ثم عاد

    مع هذا الكبير في السن دون أن يشعر به, وقد ترك الباب لم يُغلق,

    دخل ونام, ثم استيقظ للمدرسة وكأن شيئاً لم يحدث, استمر على هذا المنوال

    فترة من الزمن, أهله لم يستغربوا منه إلا قضية كثرة نومه في النهار,

    ولا يعلمون ماهو السبب, والسبب هو سهره في الليل, وفي لحظة من اللحظات,

    أ ُخبر هذا الطفل الصغير, أن هذا الجد قد تـُوفي, مات جد أحمد,

    مات هذا الرجل الكبير في السن, صرخ أحمد, بكى أحمد, ما الذي حصل,

    لماذا تبكي يا بُني, إنه رجلٌ غريب عنك, إنه ليس أباك, ولا أمك ولا أخاك,

    فلماذا تبكي؟ لماذا يبكي يا ترى؟ فعندما حاول والده أن يعرف السبب,

    قال لوالده:

    يا أبي ليتك أنت الميت

    أعوذ بالله, هكذا يتمنى الإبن أن يموت أباه


    ولا يموت ذلك الرجل!!

    قال نعم ببراءة الأطفال قال يا أبي ليتك أنت الميت

    لأنك لم توقظني لصلاة الفجر,

    أما هذا الرجل فقد كنت أمشي في ظلاله

    دون أن يشعر إلى صلاة الفجر ذهاباً وإياباً, وقص القصة على والده,

    كاد الأب أن تخنقه العبر وربما بكى,

    تأثر وحدث تغيراً جذرياً كلياً في حياة هذا الأب بفعل سلوك هذا الإبن

    بل بفعل سلوك هذا المعلم, الله أكبر, انظروا إلى ثمرة هذا المعلم ماذا أثمرت؟

    أثمرت أسرة صالحة, وأنتجت منهجاً صالحاًمشاهدة المزيد




















      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 26, 2018 3:26 am