منتدى ثقاقي-اجتماعي-يطمح الى الارتقاء بالقوصيه وتطويرها المنتدى منبر لكل ابناء القوصيه

منتدى ابناء القوصيه يدعو شرفاء اسيوط الى كشف اي تجاوزات تمت من اي من موظفي النظام الفاسد وتشرها في منبرنا الحر
حسبنا الله ونعم الوكيل لقد خطفت منا مصر مره اخري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» وفاة صلاح عوض سعيد
الإثنين مارس 24, 2014 12:27 pm من طرف طلعت شرموخ

» وفاة الحاجه فوز بخيت حسانين
الإثنين يناير 13, 2014 8:29 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» قصة الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز .... أكثــر من راااااااااااائعة
السبت يوليو 27, 2013 1:32 pm من طرف ابو يحيي

» بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة
السبت يوليو 27, 2013 1:06 pm من طرف ابو يحيي

» مصر والنيل
الإثنين يونيو 17, 2013 11:11 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» سبحان الرزاق
الإثنين يونيو 17, 2013 10:42 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» قطه رائعه جدا :)
الإثنين يونيو 17, 2013 10:38 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به و فضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
الإثنين يونيو 17, 2013 10:29 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

»  إرادة الإنسان وإنجازاته عبر التاريخ
الإثنين يونيو 17, 2013 10:22 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» عندما ستخرج من بيتك ستلتقي بصنفين من النساء :
الإثنين يونيو 17, 2013 10:17 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» من كــفر بالله سمي... متحضرا..
الإثنين يونيو 17, 2013 10:15 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» ملك في قديم الزمان كان لديه اربعه زوجات كان يحب الزوجة الرابعه حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لارضها
الإثنين يونيو 17, 2013 10:14 am من طرف سيف الدين محمد صلاح

» اكتشاف مدينة مصرية غرقت بأعماق المتوسط
الأحد يونيو 09, 2013 12:38 am من طرف ابو يحيي

» ضبط تشكيل عصابى من ديروط تخصص سرقة بالإكراة لاهالي القوصيه
الجمعة يونيو 07, 2013 12:11 am من طرف طلعت شرموخ

» نيابة القوصية تواصل التحقيقات في اشتباكات مسلمين وأقباط أمام الدير المحرق
الخميس يونيو 06, 2013 12:32 am من طرف ابو يحيي


    السد الأثيوبي يثير الغضب .. الساسة في إختبار وطني جديد

    شاطر
    avatar
    ابو يحيي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2589
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010
    الموقع : المدير العام

    default السد الأثيوبي يثير الغضب .. الساسة في إختبار وطني جديد

    مُساهمة من طرف ابو يحيي في الثلاثاء مايو 28, 2013 8:46 pm









    وزير الرى:ننتظر تقرير اللجنة الثلاثية


    الجبهة السلفية : نظام المخلوع كان يخدم إسرائيل


    خفاجي : يجب ان يتم الرد حتى لو بالخيار العسكري


    مطر:الحرب بديل صعب للتعامل مع ألازمة


    دراج: يُبنى بأيادي أمريكية وإسرائيلية والإخوان لا يهمهم الأمر


    المصريين الأحرار: يمثل خطرًا استراتيجيًا على مصر


    كتب:عمرو مصطفى وأحمد عادل وأحمد عرفة:


    إعلان
    الحكومة الإثيوبية بدء العمل اليوم الثلاثاء في تحويل مجرى النيل الأزرق،
    وهو أحد روافد نهر النيل إيذانا بالبدء الفعلي لعملية بناء سد النهضة، كان
    بمثابة "ناقوس الخطر" في وجه الحكومة المصرية.



    وبحسب تقارير صحفية منشورة اليوم ،
    فإن تلك الخطوة ستثير غضب دولتي المصب، مصر والسودان، اللتين تخشيان من أن
    يؤثر بناء سد النهضة سلبا على حصتيهما من مياه النيل.



    من جهته، قال "بريخيت سمؤون"،
    المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، في تصريحات للتليفزيون الإثيوبي الرسمي
    مساء الاثنين، إن بلاده ستبدأ (اليوم) في تحويل مجرى النيل الأزرق قرب موقع
    بناء "سد النهضة"، وذلك للمرة الأولى في تاريخ نهر النيل.



    ووصف "سمؤون" يوم بدء العمل في تحويل مجرى النيل الأزرق بـ"التاريخي، والذي سينحت في ذاكرة الإثيوبيين"، بحسب قوله.


    وأوضح أن هذا الحدث يتزامن مع
    احتفالات الجبهة الثورية الديمقراطية للشعوب الإثيوبية (الحزب الحاكم)
    بمناسبة الذكرى الـ22 لوصول الائتلاف الحاكم إلى السلطة عقب الإطاحة بنظام
    (منغستو هيلي ماريام) في 28 مايو 1991.



    من جانبه قال "سمنياوا بقلي"، مدير
    مشروع سد النهضة، في تصريحات للتلفزيون الرسمي، إن جميع الاستعدادات
    والترتيبات اكتملت لتحويل مجرى نهر النيل.



    واعتبر أن تلك الخطوة تأتي "إيذانا
    بعملية البدء الفعلية في مشروع بناء سد نهضة إثيوبيا"، مشيرا إلى أن عملية
    منع المياه من مكان بناء السد، هي "مرحلة متقدمة في هذا المشروع".



    وكانت مصر وإثيوبيا قد اتفقتا على
    "ضرورة مواصلة التنسيق بينهما في ملف مياه نهر النيل، بما يحقق المصالح
    المشتركة للبلدين، واستنادًا إلى التزام كل طرف بمبدأ عدم الإضرار بمصالح
    الطرف الآخر".



    وتستبق إثيوبيا بتلك الخطوة (البدء
    في تغيير مجرى النيل الأزرق) نتائج التقرير المتوقع أن تقدمه اللجنة
    الثلاثية الدولية المكلفة بتقييم سد النهضة، والمزمع الانتهاء منه نهاية
    شهر مايو الجاري.



    وكان علاء الظواهري، عضو باللجنة
    الفنية الوطنية المصرية لدراسة سد النهضة، قد صرح لـ"الأناضول" قبل يومين
    بأن اللجنة ستوصي في تقريرها بمزيد من الدراسات حول آثار تشغيل السد على
    (حصتي) مصر والسودان (من مياه النيل).



    ومضى الظواهري موضحًا أن "الدراسات
    التي قدمها الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة لم تكن كافية لإثبات عدم الضرر
    على مصر من بناء السد"، وهو ما سيدفع باللجنة الثلاثية إلى المطالبة
    بإجراء دراسات إضافية يقوم بها الخبراء الدوليون في اللجنة.



    وتتكون اللجنة الفنية الثلاثية
    لتقييم سد النهضة من 6 أعضاء خبراء في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد
    المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية
    والاقتصادية للسدود.



    أكد الدكتور محمد بهاء الدين، وزير
    الموارد المائية والرى، أن إجراءات تحويل الأنهار عند مواقع إنشاء السدود
    هو إجراء هندسى بحت يهدف إلى إعداد الموقع لبدء عملية الإنشاء لكن عملية
    التحويل لا تعنى منع إمرار أو جريان المياه التى تعود من خلال التحويلة إلى
    المجرى الرئيسى مرة أخرى.



    وقال وزير الري، في تصريحات صحفية
    له تعقيبًا على إعلان إثيوبيا تحويل مجرى مياه النيل الأزرق، إن البدء فى
    إجراءات الإنشاء التى تجرى منذ فترة لا تعنى موافقة مصر على إنشاء سد
    النهضة، حيث إننا مازلنا فى انتظار ما ستسفر عنه أعمال اللجنة الثلاثية،
    والتى من المتوقع أن ترفع تقريرها خلال أيام وموقفنا المبدئى هو "عدم قبول
    مصر بأى مشروع يؤثر بالسلب على التدفقات المائية الحالية.






    وتابع: أزمات توزيع وإدارة المياه
    التى نواجهها فى مصر هذه الأيام وشكاوى المزارعين من نقص المياه تؤكد أننا
    لانستطيع التفريط فى نقطة مياه واحدة من الكمية التى تأتى إلينا من أعالى
    النيل.



    وأوضح أنه مازال موقفنا من عدم
    معارضة أى مشروع تنموى فى أى دولة من دول الحوض قائمًا ومستمرًا مع التاكيد
    على عدم الإضرار بدول المصب مصر والسودان.



    وأشار إلى أن هناك سيناريوهات جاهزة للتعامل مع جميع النتائج المتوقعة والمبنية على التقرير الفنى الذى سيقدم من اللجنة الثلاثية.


    أكد الدكتور أحمد مطر رئيس المركز
    العربى للبحوث السياسية والأقتصادية،أنه هناك ثلاث بدائل متاحة للتعامل مع
    أزمة إقامة أثوبيا لسد النهضة لتغيير مجرى النيل الذى بدأت فيه اليوم.



    وأوضح فى تصريح لموقع الدولة
    الإخبارى أن البديل الأول هو تسوية النزاع بالطرق السلمية،مشيراً إلى أن
    الوساطة والتوفيق والمساعى الحميدة لن تأتى بنتيجة ،مطالباً بضرورة التركيز
    على التفاوض ،و التحكيم الدولى،و التقاضى الدولى كمستوى ثانى،ومستوى ثالث
    وأخير هو الضغوط المباشرة من داخل أثيوبيا ومن خارجها، لإستصدار قرارات
    دولية، و إدارة دبلوماسية للأزمة.



    وتابع:"البديل الثانى هو الحلول
    الإبداعية المبتكرة لزيادة مواردنا المائية مثال قناة جونجلى و غيرها،وليس
    الإعتماد على وزراء الرى التقليدين بنفس الأفكار الموجودة منذ 60
    عام"،مطالباً بلجنة إدارة للأزمة بها ساسة وهندسيون".



    وشدد على أن الحل الثالث وهو
    الأصعب يتمثل فى الحرب،وهى حرب بشرطين أولهما حشد الدعم الدولى للقرار و
    تعبئة الرأى العام الدولى لذلك حتى يكون للقرار مشروعيته ،و تقدير إمكانيات
    الإنتصار المؤدى لتراجع أثيوبيا عن قرارها".



    وأكد الدكتور باسم خفاجي المرشح
    الرئاسي السابق و رئيس حزب التغيير والتنمية أن قرار أثيوبيا بتحويل مجرى
    النيل الازرق والذى يغذي نهر النيل بـ 84% من مياهه ، عمل عدواني يستوجب من
    الدبلوماسية المصرية إظهار قوتها الصلبة بدلا من النعومة التي تصل إلى حد
    التساهل مؤخرا ، وانه من صالح مصر ان تعلن عن مواقف حادة خاصة ان البدء
    فى تحويل مجرى النيل الازرق عمل عدواني وتم بشكل فردي دون إعلام مصر ،
    مشيرا إلى أنه يجب ان تكون كل الخيارات مفتوحة للرد على القرار الأثيوبي
    بما في ذلك الخيار العسكري لو اضطررنا له .



    وطالب خفاجي الرئيس مرسي بأن لا
    ينحى القوة العسكرية من اى حدث يهدد الامن القومي المصري و ان يعقد جلسة
    طارئة لمجلس الدفاع الوطني لبحث موقف مصر من انتهاكات أثيوبيا للأمن القومي
    المصري ، وان يستغل ما قامت به اثيوبيا لبيان تحول جذري فى الموقف المصري
    برفض ما تفعله اثيوبيا بالمجمل ، خاصة وان مواقف دولة المنبع فى الفترة
    الاخيرة بصرف النظر عن تحويل مجري النيل الازرق هو مجموعة من الاعمال
    العدوانية التى تتلبس بلباس الدبلوماسية الناعمة ولا يليق ابدا بمصر ان تقع
    ضحية لها .



    واضاف خفاجي انه على الرئيس ايضا
    ان يسعى لتشكيل جبهة مع السودان لحفظ حق دولتى المصب فى حصتهما من المياه
    وان تتحرك مصر افريقيا وعربيا ودوليا فى اسرع وقت .



    وأكد الدكتور خالد سعيد المتحدث
    الرسمي للجبهة السلفية أن بناء إثيوبيا سد النهضة هو نتاج النظام البائد
    الذي دمر علاقات مصر مع دول حوض النيل.



    وقال إن النظام السابق كان يخدم
    مصالح إسرائيل ، ودمر علاقاتنا بدول أفريقيا ، مما أدي إلى تعاون تلك
    البلاد مع إثيوبيا واعتبار مصر دولة الخصم .



    وأوضح ان نظام المخلوع لم يكن يقدم معونات لدول حوض النيل مما ادى إلى تدهور علاقاتنا معهم .


    وأكد الدكتور أحمد دراج، وكيل
    مؤسسي حزب الدستور، الذي يرأسه الدكتور محمد البرادعي، أن بناء سد النهضة
    في أثيوبيا، يثبت أن الحكومات المتلاحقة على مصر، منذ بداية سبعينات القرن
    الماضي، وحتى الآن، لم تستطع أن تجد حلًا لهذا الأمر، ولم تقدر على أن
    تخترق هذا الحصار المائي .



    وأوضح أن هذا السد يُبنى بأيادي
    أمريكية وإسرائيلية، إلا أن العيب ليس فيهم، ولكن في الحكومات المصرية التي
    لم تدرك هذا البعد الخطير لهذه الأمور، مشيرًا إلى أنه بعد ثورة 25 يناير
    حدث نوع من التحرك الإيجابي في الأمر، من خلال زيارة الوفد الدبلوماسي
    الشعبي .



    وأضاف دراج أن الإشكالية حاليًا هي
    أن النظام الحالي نائمًا وتائهًا، ومتربصًا بالشعب المصري والمعارضة
    المصرية، وينكر أن هناك أزمة من الأساس، وأن وجود الرئيس محمد مرسي في
    أثيويبا، وبعدها مباشرة يتم الإعلان عن هذا السد، فذلك يدل على أن مرسي لا
    تأثير له، ولا يستطيع أن يغير الأوضاع .



    وأشار إلى أن قادة أفريقيا لم
    يعودوا يقدروا مصر كما كان يفعلون، حتى في عهد المخلوع حسني مبارك، وأن
    جماعة الإخوان المسلمين، من الواضح أنها غير مهتمة بالأمر، مشددًا على أن
    ذلك يمثل انهيارًا كاملًا في نظام الرئيس مرسي .



    وقال دراج أن بناء هذا السد سيمنع
    وصول ما يقرب من 7 مليار متر مكعب من المياه لمصر، وبالتالي فحصة الفرد من
    المياه ستقل بشكل كبير للغاية، وكذلك سيتأثر السد العالي بهذا الأمر، وينتج
    طاقة كهربائية أقل .



    أكد شهاب وجيه، المتحدث الرسمي
    باسم حزب المصريين الأحرار، أن بناء سد النهضة في أثيوبيا، هو استمرار
    لسياسة الفشل في حل المشاكل التي تعاني منها البلاد، وأن وجود الدكتور هشام
    قنديل كرئيس للوزراء، بعد أن كان وزيرًا للري، كان من المفروض أن يوفر له خبرات في هذا الأمر، يتمكن من خلالها من حل الأزمة .



    وأوضح أن هذا المشروع يمثل خطرًا
    داهمًا على مصر، من الناحية الاستراتيجية، خاصة أن أي انهيار في هذا السد،
    سيؤدي بالضرورة إلى غرق مدن بأكملها مثل أسوان في مصر، والخرطوم عاصمة
    السودان .



    وأكد أحمد سبيع القيادى بحزب
    الحرية والعدالة بالقاهرة،أن مصر تحتاج الي اتخاذ موقف قوي ومدروس فيما
    يتعلق ببدء بناء سد النهضة الاثيوبي .



    وتابع فى تدوينة على الفيس
    بوك:"واعتقد ان رد الفعل المصري بمختلف مستوياته الرسمية والمعارضة سوف
    يكشف الكثير من النوايا الحقيقية العاملة لصالح مصر وقوتها او الداعمة
    لتقويضها وانهيارها لان علي رأسها رئيس ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين ..
    الجميع الان اصبح امام اختبار وطني حقيقي، حيث ننتظر من الدولة الادارة
    القوية الحكيمة ، ومن المعارضة الموقف الوطني وليس الصيد في الماء العكر".




    _________________
    يتوقُ امتلاكي الناسُ طراً ولا فخرُ
    ويخطبُ ودِّي من له الحكمُ والأمرُ
    فمن يرقَ صهواتي ينلْ كلَّ حاجة
    ويلتذَّ بالدنيا ويشمخْ له قـدرُ
    ومن يعتزلْني يلقَ ذلاً وخيـبة
    «وليـس له برٌّ يقيه ولا بحرُ»
    فغضَّ بعيرُ الطرفَ لستَ مكافئاً
    لسيدة دانتْ لها البدوُ والحَضْرُ
    ألم ترهم باعوا أطايبَ إبلهـم
    لكي يشتروني من إذن حالُه نكرُ
    وباتوا أسارى القسط زهرةَ عمْرهم»
    ومن يخطبِ الحسناءَ لم يُغلِها المهرُ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 8:28 am