منتدى ثقاقي-اجتماعي-يطمح الى الارتقاء بالقوصيه وتطويرها المنتدى منبر لكل ابناء القوصيه

منتدى ابناء القوصيه يدعو شرفاء اسيوط الى كشف اي تجاوزات تمت من اي من موظفي النظام الفاسد وتشرها في منبرنا الحر
حسبنا الله ونعم الوكيل لقد خطفت منا مصر مره اخري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» بحور العلم
الأربعاء يناير 17, 2018 7:51 pm من طرف طلعت شرموخ

» بيت العنكبوت
الأربعاء يناير 17, 2018 6:19 am من طرف طلعت شرموخ

» بلاغة القرآن
الإثنين يناير 15, 2018 11:08 pm من طرف طلعت شرموخ

» وفاة ام الاستاذ حمدي احمد عبدالعال نصير
الأحد يناير 14, 2018 6:10 am من طرف ابو يحيي

» ام الدنيا وهاتبقي اد الدنيا
الخميس يناير 11, 2018 6:10 pm من طرف ابو يحيي

» سر الدوران حول الكعبه
السبت يناير 06, 2018 11:32 pm من طرف ابو يحيي

» داوود عليه السلام
السبت يناير 06, 2018 5:33 pm من طرف ابو يحيي

» فضائل يوم الجمعه
الجمعة يناير 05, 2018 1:39 pm من طرف ابو يحيي

» احفظ الله يحفظك
الجمعة يناير 05, 2018 1:35 pm من طرف ابو يحيي

» علاقاتنا كالقنافذ
الجمعة يناير 05, 2018 1:31 pm من طرف ابو يحيي

» وفاة محمد وحيد عبدالحافظ سليم
الثلاثاء يناير 02, 2018 10:12 pm من طرف طلعت شرموخ

» من اعجاز القرآن
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:33 am من طرف طلعت شرموخ

» من اعجاز القرآن
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:33 am من طرف طلعت شرموخ

» قصه من كتاب الفرج بعد الشده
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:26 am من طرف طلعت شرموخ

» وفاة شوقي توفيق عبدالباسط وشواش
الثلاثاء يناير 02, 2018 6:15 am من طرف طلعت شرموخ


    بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    شاطر
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:00 am

    بحــث فــي
    المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة
    في مصــر
    خلال عصري الدولة القديمة والوسطي"
    "الأسرة السادسة - الأسرة الثانية عشرة "
    THE ROCK TOMBS OF EL- KUSIYAH
    OLD AND MIDDLE KINGDOM))






    إعـداد الباحـث
    سمير عبد التواب حمده
    تحـــت إشــــراف
    ا.د / آمـــــال مصطفــــــي


    مقـــدمـــــــة
    كان اهتمام القدماء المصريين بالآلهة والموتي يفوق إلي حد بعيد إهتمامهم بأنفسهم فكانوا إذا ما شرعوا في تشييد قصر لملايين السنين أو أرادوا بناء مسكن أبدي في غرب طيبة حملوا له الأحجار والمعادن والأخشاب الجيدة مهما بعدت أماكنها أو أرتفعت أثمانها ،كيلا تضارعها مبان أخري في جمالها ومتانتها .
    ومع هذا فإن منازلهم التي يعيشون فيها كانت تبني باللبن ، وكانوا يقلدون بالرسم الأحجار والمعادن ، ولذلك بقيت المعابد والمقابر مدداً أطول من المدن حتي أن مجموعات المتاحف تضم من التوابيت واللوحات وتماثيل الملوك والآلهه أكثر من الأدوات المخصصة لسد حاجات الأحياء .
    الواقع أن سعادة الحياة علي ضفاف النيل جعلت قلوب المصريين تفيض اعترافاً بجميل الآلهه سادت كل المخلوقات . وقد دفعهم هذا السبب نفسه إلي الإمعان في الاستمتاع بأطايب الحياة ، حتى وهم في القبور وقد اعتقدوا أنهم حققوا هذه الغاية عندما غطوا جدران مقابرهم بالنقوش الغائرة والرسوم الملونة التي تمثل الشخص الراقد داخل التابوت يعيش في أرضه ، تصحبه زوجته وأولاده وخدمه ولفيف من الصناع والفلاحين .
    إنه يجوب أرضه سائراً علي قدميه أو محمولاً علي محفة أو جالساً في قارب ،ويمكنه أن يكتفي بالإستمتاع بالمنظر وهو جالس في مقعد مريح بينما يتحرك كل شئ أمام عينيه ، وقد يساهم في العمل فيركب زورقاً ويصيد بالعصي العصافير وهي في أعشاشها بين الأغصان الملتفة لنبات البردي أو يصيد بالحراب الأسماك الضخمة التي تبلغ حجم الإنسان أو يتربص للبط البري ويشير للصائدين ويضرب بسهامه الماعز البري والغزلان .



    عدل سابقا من قبل طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:34 am عدل 1 مرات
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:02 am


    المقابـــــر قديمـــاً
    إذا تتبعنا تطور المقابر فإننا سنجد أنها تختلف من عصر إلي عصر . كما تختلف أشكالها وحجمها حسب غني الأشخاص وثرائهم ، وسوف نستعرض فيما يلي وصفاً مبسطاً لمقابر الفقراء والطبقات المتوسطة وكذلك مقابر الأغنياء والأشراف .
    * مقابر الفقراء :-
    كان الفقراء يدفنون موتاهم عراة تحت الثري في الجهات الرملية وذلك علي عمق متر تقريباً ولا يصنعون لهم توابيت ولا شيئاً يقي جثثهم ويحميها من رطوبة الأرض أو العبث بها .
    * مقابر المتوسطون :-
    أما المتوسطون فكانوا يبنون لموتاهم مدافن صغيرة مربعة بطوب من اللبن المائل إلي الصفرة ويجعلون سقفها عقوداً جملونية خالية من كل زينة ، ولا يدفنون مع موتاهم فيها سوي أوان من الخزف فيها مأكولات تقتات منها الموتي .
    * مقابر الأغنياء :-
    أما الأغنياء فكان بعضهم يتخذ مدفنه بجوار الجبل ، وبعضهم وهو الأكثر يبنيها مستقلة كالهرم الناقص وفيها حجرة وبئر وقبوات تحت الأرض وتلك المدافن تختلف فبي الإتساع بإختلاف ثروة صاحبها ورغبته فمنها ما يكون إرتفاعه 10 أمتار أو 12 متراً ، وطول واجهته 50 مترا وعمق بئره 2 متر ومنها لا يزيد عن 3 أمتار إرتفاع وعرض 5 أمتار .

    طريقة العمل في حفر المقابر
    كانت طريقة الحفر تتم بطريقة متبعة معروفة ، فعندما يبدأ الملك حكمه يبدأ العمل في حفر مقبرته ، والحفر يبدأ بأن تحفر كل المقبرة إلي نهايتها أي إلي حجرة الدفن وبعد ذلك يبدأ في عملية تنظيف الجدران والسقوف وتنعيمها لتستقبل الحفر والرسم .
    وقد وجدت هذه الطريقة مكتوبة علي أحد التخطيطات لهذه المقابر بمتحف برلين . وقد حدد علي هذا الرسم أن العمل يتم في ثلاثة مراحل :-
    1- الرسم بالخطوط الأولية .
    2- الحفر .
    3- ملئ هذا الحفر بالألوان ليكون كاملاً وأيضاً هناك خطوة كانت تسبق هذه الخطوات الثلاثة وهي : تغطية سطح الجدران للريم بطبقة من الجبس والطمي الأبيض .
    أما عن طريقة الإضاءة أثناء العمل
    ينسب كلمنت السكندري إلي المصريين فضل إختراع المصباح وقد عرف المصباح منذ الدولة القديمة وكان علي صورة من الحجر أو الفخار يملأ بالزيت ويوضع فيه فتيل من الخرق وكذلك استعملت المشاعل وكتل من الشحم معينة الشكل توضع فوق عصا .
    لقد رسم الفنانون الصور علي جدران المقابر علي ضوء الشموع غير أن الزائر لجبانة طيبة لا يري أي أثر للدخان وأنه لمن الممتع حقاً أن نعرف كيف دبروا أمر هذا الدخان حتي إنعدم تماماً .
    وكانت هذه الإضاءة الصناعية من لمبات وجدت إحداها في مقبرة توت عنخ آمون وفي مقبرة أحد الأشراف في دير المدينة ولا نعرف أطوال هذه اللمبات التي أستعملت ، ولكن من التي وجدت في مقبرة توت عنخ آمون نستطيع تحديد مقاساتها وهي لمبة بها مجموعة من الشرائط الكتانية بين كل واحدة والأخري 3سم ويحتمل أن عرضها كان 35سم وشكلها كان عبارة عن فنجان وكان يوضع فيه ملح وزيت .
    نقش المقابــــــر
    كانت تشتغل في المقابر طائفة من الرسامين والمصورين والنقاشين فيبدعون فيها رسوماً دالة علي معيشتهم الإعتيادية وعلي رفاهيتهم وتمتعهم بالسعادة ومسرة أرواح موتاهم في القبور وجعلوها ألواحاً مفصلة فوق حيطان المقابر في كل لوح رسم مخصوص
    وقد يصورون في القسم الأسفل : النيل وفيه السفن تجري وفيها الملاحون ويصيدون أفراس البحر والتماسيح ، والقسم الأعلي شرزمة من العبيد ويبينون صيد الطيور بجوار النيل وكيفية إنشاء القوارب ويرسمون أسفل الكورنيش صيادين وكلاباً سلوقية تطارد الظباء .
    والخلاصة : فإن كل لوحة تحتوي علي منظر كامل ولذلك فضلوا أن تكون المناظر فوق بعضها في عدة ألواح ، وكان لكل رئيس من النقاشين دفاتر فيها أنواع الرسوم والنصوص وله التفنن في تركيبها كيف شاء ، وكانوا يصبغونها بالألوان ، فيلونون الأجزاء العرية من صور الرجال باللون الأحمر الداكن والشعر باللون الأسود الكاحل ، والنساء باللون الأصفر الناصع ، والمعبودات باللون الأسود والأزرق والأبيض .
    التحنيط Mummification
    لم يعد هناك شئ في هذه الأرض يحبب للمصري البقاء ، بعد أن أخطره أوزيريس ، وقد كان لدي المصري القديم الوقت الكافي لإتمام بناء بيته الأبدي وإتخاذ الترتيبات التي أوحت بها عقيدته الدينية وإحترامه للتقاليد المتبعة ، وفي اليوم الذي يعبر فيه الشاطئ الآخر وهو التعبير الذي كان يستعمله المصريين لأنهم كانوا لا يحبون كلمة الموت .
    كان أقاربه يظلون في حالة حداد مدة لا تقل عن سبعين يوماً فكانوا يرفضون كل عمل يتطلب مجهوداً ، ويلزمون البيوت ، ساكنين واجمين ، وإذا اضطروا إلي أن يخرجوا كانوا يلطخون وجوههم بالطمي كما فعل " أنوبو" Anoupou""
    عندما اعتبروه أنه فقد أخاه الصغير ، وكانوا يلطمون رؤوسهم بأيديهم وإنما كانت ثمة مهمة عاجلة تتطلب إهتمامهم وهي تسليم الجثة إلي المحنطين وإختيار طريقة التحنيط .
    وكان التحنيط علي ثلاثة أنواع كما ذكر هيرودوت وديودور : فالتحنيط من الدرجة الأولي يتطلب مزيداً من العناية وقتاً طويلاً كان ينزع المخ من الجمجمة كما كانت تنزع كافة الأعضاء الداخلية عدا القلب ، وكانت تعالج علي حدة بمواد خاصة وتوزع إلي أربع ربطات توضع كلا منها في أواني كانوب الأربعة ، وكان يستعاض بكمية من مواد التحنيط عن هذه الأعضاء التي أنتزعت من الجسم ، بعد تنظيف الجسم مرتين ثم يملح الجسم بالنطرون وهو إحدي المواد التي تتوافر بوادي النطرون والملاحات الموجودة غرب الفيوم ، كما كان يوجد في منطقة الكاب نخب nekheb وكان المصريون يستخدمونه في مختلف الأعمال وخاصلة تنظيف بيوتهم ، وفي نهاية مدة السبعين يوماً ، كانت تغسل الجثة ثم تلف بأربطة مقصوصة من نسيج الكتان ومشبعة بالصمغ وكان هذا العمل يتطلب لإتمامه إلي مواد مختلفة لا يقل عددها عن خمسة عشرمادة منها شمع النحل لتغطية الآذان والعيون وفتحة الأنف والفم والقطع الذي أجراه الجراح لفتح البطن وخيار شنبر والدار صيني وزيت خشب الأرز ، والصمغ والحنة وثمار العرعر والبصل ونبيذ النخيل (عرقي البلح ) وعدة أنواع من المواد الراتنجية ونشارة الخشب والزفت والقطران ، وبديهي أن النطرون كان هو المادة الأساسية . وعندما ينتهي هذا العمل ، يصبح الجسد هيكلاً عظمياً مكسو بجلد أصفر اللون ، ولكن الوجة يظل يحتفظ بشكاه الأصلي ويمكن التعرف عليه بالرغم من الخدود الغائرة والشفاة الدقيقة .
    (1) وكانت تبدأ عملية التحنيط بأحد الكهنة الذين يقرءون من بردية يمسكها بيديه ويطلق عليه " الكاهن المرتل " ويقوم بقراءة إجراءات وخطوط عماية التحنيط ، أما صاحب الدور الرئيسي فهو المنفذ والذي يرتدي قناع الإله أنوبيس إله التحنيط ويحمل لقب
    "إمي - دوات" أي "المشرف علي التحنيط " أو "المشرف علي التكفين " وهو الذي يقوم بتنفيذ العمليات الطبية ، وهناك الكهنة المساعدون ويطلق عليهم " وتو " اي " المكفنون" ، وكاهنان آخران يقومان بأدوار معينة مثل " كاهن حور" سيد الورشة ويقوم بصب الدهون والزيت فوق الجسد ويلبس هذا الكاهن " قناع الإله حورس " ، وأما الكاهن الآخر يسمي " سشمو "فيقوم بلف اللفائف .
    أما تحنيط أجسام الطبقات الفقيرة فكانت تنقع في محلول ماء وملح لبضعة أيام .

    * الدفن وتكوين موكب الجنازة

    كانت طريقة الدفن لدي المصريين مثيرة ومفجعة في آن واحد فكان أهل الميت لا يخشون أن يتظاهروا أمام الجميع بالبكاء والإفراط في أداء الحركات التي تعبر عن حزنهم العميق طيلة سير الموكب وكان أهل الميت يخشون ألا يعبروا عن حزنهم تعبيراً كافياً فكانوا يستأجرون الندابين والنائحات ، الذين لا يأكلون إطلاقاً ولا يكفون عن الصراخ والعويل .
    وكانت النساء تلطم رؤوسهن بأيديهن ، بينما كانت وجوههن ملطخة بالطين وصدورهن عارية وثيابهن ممزقة ، أما الأفراد وأكثرهم رزانة أولئك الذين أشتركوا في هذا الموكب فلا يؤدون حركات بمغالاة كهذه ولكنهم كانوا يذكرون أثناء سيرهم فضائل الميت قائلين علي سبيل المثال : "ما أجمل ما يأتيه ... لقد كان يملأ قلب خنسو إلي حد أنه تمكن من أن يصل إلي الغرب برفقة أجيال وأجيال من أتباعه وخدمه " .
    أما ما يلي هذا القطاع من الموكب فكان بمثابة موكب نقل أثاث تماماً فكانت فرقة أولي من الخدم تحمل الفطائر وباقات الزهور وجراراً من الفخار وأوان من الحجر وصناديق تحتوي علي تماثيل " الشوابتي " وفرقة أخري تحمل الأثاث العادي من مقاعد وأسرة وخزائن وأصونة ، وفرقة ثالثة تحمل الأمتعة الخاصة وصناديق الأواني الكانوبية (1) والعصي والصولجانات والتماثيل .
    عبور النيل
    كان الموكب يسير ببطء حتي يصل إلي شاطئ النيل ، حيث كان في إنتظارة أسطول صغير من القوارب ، وهناك القارب الرئيسي ذات المقدمة والمؤخرة المقوستين برشاقة إلي الداخل وتنتهيان في شكل مجموعات من نبات البردي وبه غرفة كبيرة يوضع بها النعش ومعه تماثيل إيزيس ونفتيس ويقوم كاهن بحرق البخور وهو يغطي كتفيه بجلد فهد بينما تواصل النائحات اللطم علي رؤوسهن .
    ويقتصر عدد نوتية القارب علي بحار واحد يتحسس عمق الماء بمدري طويل ، إذ ان القارب الذي يحمل التابوت كان يجره مركب أخري ذات عدد كبير من النوتية بقيادة قبطان يقف في مقدمة المركب يعاونه نوتي في الدفة في مؤخرة المركب .
    وهذه المركب القاطرة تحتوي علي حجرة واسعة تجتمع النائحات فوق سطحها متجهات نحو العرش وقد كشفن عن صدورهن ويواصلن الصراخ وهاك ما يقلنه في ندبهن " لنذهب سريعاً نحو الغرب ... إلي أرض الحقيقة إن نساء القارب يبكين كثيراً جداً ...مع السلامة ... مع السلامة ... أيها الممدوح يا جميل الصفات ، اذهب بالسلامة نحو الغرب ، اذهب بالسلامة أيها الممدوح، وإذا شاء الإله فستراكم أنتم الذين تسيرون نحو هذه الأرض التي يتساوي فيها الناس ... متي حان الموعد الذي يحل فيه يوم الأبدية " .
    الصعود إلي المقبــرة

    إن الإستعدادات علي الشاطئ الآخر كلها معدة لمقابلة الموكب ، فالناس قد تجمعوا وأقيمت حوانيت صغيرة تحوي مجموعة وافرة من الأدوات الخاصة بالمراسيم الجنائزية لأولئك الذين لم يكونوا قد أتوا معهم بما يكفي منها .
    فيجر زوج من البقر الزحافة التي تحمل مركباً من طراز عتيق وكان السائقون يحمل كل منهم سوطاً ، وتسير نساء الأسرة والأطفال والندابات فيسرن أينما وجدن مكاناً في الموكب ، وأحياناً تحرك إحدي النساء الصاجات ، أما زملاء الفقيد فيسيرون في تأثر عميق بإنتظام ووقار شديد والعصي في أيديهم .
    وعندما يمر الموكب أمام منازل بنيت بأعواد تري جماعة من الناس يقفون علي مقربة منها وهم يلوحون بأيديهم بمواقد مشتعلة وبعد أن يجتاز الموكب منطقة الأراضي الزراعية يسير قليلاً حتي يصل إلي سفح الجبل الليبي إذ تبدأ الأرض ترتفع رويداً رويداً ويبدوا الطريق شاقاً وعراً فتحل البقرتان ويجر نفر من الرجال الزحافة وعليها النعش وعند الضرورة يرفعون النعش علي أكتافهم يتقدمهم الكاهن وهو يرش الماء المقدس من إبريقه .
    في هذه اللحظة فإن حتحور تخرج من الجبل علي هيئة بقرة مخترقة طريقها بين أوراق البردي والذي نما بمعجزة فوق الصخور الجرداء لتستقبل القادمين الجدد .
    وفي مشقة كبيرة يصل الموكب إلي القبر وقد أقيمت هناك حوانيت صغيرة يعد فيها بعض الناس مواقد ذات مقباض ويملؤن أزياراً كبيرة بالماء لتبريدها ، أما الكهنة فكان عليهم أن يؤدوا مهمة خطيرة كان من واجبهم أن يعدوا مائدة بما عليها من مواد غذائية من خبز وأباريق ملئت بالجعة وكان عليهم أيضاً أن يضعوا أدوات غريبة مثل قادوم وسكين مقوس علي هيئة ريش نعام ونموزج لفخذ عجل ولوحة منتهية بطرفين مستديرين وهذه الأدوات سوف يستخدمها الكاهن لإبطال مفعول التحنيط حتي يستطيع المتوفي أن يسترد إستعمال أطرافه وجميع أعضائه .
    وقد حان وقت الفراق ولا يبقي إلا إنزال التابوت والأثاث الجنائزي كله وترتيبه داخل القبر ثم يملأ البئر المؤدي إلي حجرة الدفن بالأحجار والرمال .
    الأقاليم المصرية Nomes" "

    أخذ المؤرخون المحدثون كلمة الأقاليم Nomes" " عن الإغريق ليعبروا بها عن أقاليم مصر العظمي فلما وفد أوائل الإغريق من المدن ذات الحكم الذاتي وزاروا مصر لاحظوا علي الفور تقسيم تلك المملكة الأفريقية القوية إلي أقاليم متوسطة المساحات يكم كلاً منها موظف هو " حاكم الإقليم " "Nomarch " الموفد من قبل السلطة الرئيسية .
    يبدوا أنه كان يقيم بمصر في عصور ما قبل التاريخ قبائل مستقلة إنتشرت في الأجزاء الصالحة للزراعة بطريقة مفككة في وادي النيل وكان لكل مجموعة علمها الخاص وتضع تمثال إلهها علي قمة سارية بحيث يصنع معها زاوية قائمة .
    وعندما إتحدت مصر ، قسمت الحكومة الملكية الوجهين إلي أقاليم عرف كل إقليم بإسم "سبات" وتمثل هذه العلامة
    رقعة من الأرض مقسمة بإنتظام بواسطة قنوات وخنادق وتؤيد النصوص عموماً أن الأقاليم كانت مقسمة تبعاً لنظام الري ةأقدم لقب لحاكم الإقليم معناه الحرفي " ذلك الذي يحفر القنوات "
    إنقسمت مصر في عهد الدولة القديمة إلي 38 أو 39 إقليم بعد ذلك حول رؤساء الأقاليم العظام لمصر العليا مناصبهم إلي مناصب وراثية وكان لكل إقليم عاصمته وجهازه الإداري ورمزه المقدس وإلهه المعبود .
    وفي الحقبة المتأخرة زيد عدد الأقاليم إلي 42 إقليم أو مديرية أي إلي ما يساوي عدد القضاة الإثنين والأربعين الذين كانوا يساعدون أوزيريس في محكمته ولما كان كل إله هو رب المملكة كلها في عيون رجال كهنوته فإن " المداميك " السفلي للمعابد كانت مزينة بصفاً مزدوجاً من الآلهه مزدوجة الجنس التي تمثل الفيضان أو تحمل علي رؤوسها شعارات الأقاليم .
    وزين الحائط الجنوبي بموكب يضم 22 إقليماً لمصر العليا وعلي الحائط الشمالي موكب 20 إقليماً للدلتا " الوجه البحري " علي أن أهم القوائم الجغرافية التي وصلت إلينا ترجع إلي عصر الملك " سنوسرت الأول " إذ نقش علي الجدران الخارجية لمقصورته البيضاء المقامة الآن في معبد الكرنك أسماء أقاليم " الوجة القبلي " علي الواجهة الجنوبية وأسماء أقاليم "الوجه البحري " علي الواجهة الشمالية .
    ولقد تقاسم " الإقليم 13 " ، " الإقليم 14 " من أقاليم الصعيد نفس الإسم وقد ميز المصري القديم بينهما بإضافة كلمة "خنتت" أي الأمامي الأعلي وذلك للإقليم الشمالي وكلمة " بحتت " أي الأسفل للإقليم الجنوبي وقد يرجع ذلك إلي كبر مساحة الإقليم التي إضطرت المصريون إلي تقسيمه إلي إقليمين .
    وكانت أقاليم الصعيد تبدأ من الجنوب وتنتهي في الشمال .
    أطلق المصريون القدماء علي مصر إسم " كمت " أي "الأرض السوداء " ،وأطلقوا علي الصحراء إسم " دشرت " وعلي أنفسهم إسم " رمث - إن - كمت " أي سكان الأرض السوداء ، وعرف الصعيد بإسم " تا - شمعو " أي "الأرض الجنوبية "
    وعرفت الدلتا بإسم " تا - محو " أي "الأرض الشمالية" .
    ( أسيوط ) : الإقليم رقم 13 - إسم الإقليم القديم - نجفت خنتت - الإسم اليوناني أو اللاتيني Lyconpolis - وعاصمتها بالمصرية القديمة ساوت - الآلهه : وب -واوت أي فاتح الطريق .
    ( القوصية ) : الإقليم رقم 14 - اسم الإقليم القديم - نجفت بحتت - الإسم اليونلني أو اللاتيني Coussa - العاصمة القديمة قيس -الآلهه - حتحور .
    القوصية El-kusiyah
    تقع القوصية إلي الغرب من محطة " نزالي جنوب " والتي تبعد عن القاهرة مسافة مائتي وثلاثة أميال جنوباً وثلاثين ميلاً شمال أسيوط ولايوجد في الوقت الحاضر أي من المدينة القديمة ، كما لم يوجد شئ منها في العصرالحديث ،ى حتي أن أعضاء بعثة نابليون لم يلاحظوا أي شئ ذي أهمية .
    وكما قال " إيليان " أن المدينة كانت مكرسة لعبادة إلهه أسماها " أفروديت أورانيا والبقرة " وهذا يعني بالتأكيد " حتحور " إلهة الحب المصرية والتي كان يرمز لها بإستمرار بالبقرة ويدعم رواية " إيليان " الألقاب التي كان يحملها إثنان من الموظفين الحليين " ثيتو " و " خو - إن - أوخ " ، حيث يدعو "ثيتو " نفسه " حارس قطيع البقرة المقدسة و " وخو - إن - أوخ "
    " رئيس بقرات ثنت " وهي البقرات المقدسة لحتحور .
    الإلهه المعبودة في القوصية
    حتحورHathor
    كانت حتحورسيدة الجبلين القوصية واطفيح وإيماو Imau " " ( النوبة ) ،سميت حتحور الجميزة بمنف ،وحتحور بجميع الأماكن التي نسبها الإغريق إلي " أفروديت " في كل من الشمال والجنوب ، كانت حاكمة السماء وجسمها الحقيقي ، والروح الحية للأشجار ، وربة في صورة بقرة ، ومربية ملك مصر، وأم حورس مثل " إيزيس " ، وربة الذهب ، وشخصية متعددة الألوان بوسعها أن تأخذ صورة لبؤة ولذلك حدث إلتباس بينها وبين تفنوت .
    أما معابد حتحور وأسمائها وخصائصها فلا يمكن ان تحصي ، ولها إسم يدل علي أنها ربة كانت خليطاً من عدة شخصيات إلهيه .وكانت " الحتحورات السبع " أشبه بجنياتنا اللواتي يقررن مصير الطفل حديث الولادة عند مولده .
    جعلها المصريون ربة للأماكن البعيدة مثل بلاد بونت وبيبلوس ومناجم سيناء ، ثم صارت حتحور علي الضفة اليسري في طيبة وفي منف حارسة جبل الموتي ، وتظهر في معبد دندرة العظيم في صورها الكلاسيكية الحقيقية كربة عامة وكإمرأة شابة ، مرحة وباسمة وكربة السعادة والرقص والموسيقي .
    وكانت الإلهه " حتحور " Hwt - Hr " هي إلهة القوصية الرئيسية وحامية هذا الإقليم وإن كانت قد عبدت بهذا الإقليم بعض الآلهه مثل " أوزيريس " ، " وإيزيس " ، " وحورس " ( الثالوث المقدس ) وكذلك الإله " بتاح "
    وإسم الربة "حيت - حيرت " " HET - HERT " يعني منزل الأعالي وشكل آخر لها يقرأ " منزل حورس " .
    المقابــــر الصخريـــــة
    The Rock Tombs
    كان المتبع في الدولة القديمة أن يقيم الأشراف مقابرهم علي هيئة مصاطب حول مقبرة الملك هرمية الشكل . وانتهت الدولة القديمة وظهر نظام الإقطاع ، وقد فضل حكام الأقاليم في ظل هذا النظام البقاء في مناطقهم ، وتشييد مقابرهم بها ، ولم يفكروا في الذهاب إلي جبانة العاصمة ، بل وإبتدعوا مظهراً ظهر بشكل واضح منذ أواخر الدولة القديمة في أسوان وهو تشييد مقابر منقورة في الصخر .
    لعل السبب للإتجاه إلي المقابر الصخرية " أن المقبرة المنحوتة في الصخر تحقق لصاحبها الخلود ،إذ أنها أبقي علي مر الزمن من المصاطب المبنية فوق سطح الأرض ، ومن الطريف أن المهندس المصري القديم حاول أن يشكل هذه المقبرة المنقورة في الصخر بحيث تبدو في خطوطها الجانبية مصطبة حقيقية بمعني آخر حاول تسوية واجهة المقبرة بحيث تميل إلي الخارج قليلاً ، كما هو متبع في المصاطب ثم بعد ذلك فرغ مدخلاً يوصل إلي حجرة القرابين داخل الصخر وهناك من المقابر الصخرية ما يحتوي علي أكثر من غرفة واحدة بجانب غرفة القرابين ومنها ما يحتوي علي أعمدة تحمل السقف .
    أما عن التماثيل فكانت تنحت في جدران حجرة القرابين ، أما حجرة الدفن فيوصل إليها بئر في أرضية إحدي الغرف وغالباً ما يكون في أرضية حجرة القرابين .
    وقد غنتشر هذا الأسلوب المعماري للمقبرة بعد ذلك ، فنراه قد لازم المظهر الخارجي لأغلب مقابر الأشراف وكبار رجال الدولة حتي نهاية الدولة الحديثة . ولقد ظهرت هذه المقابر الصخرية لأول مرة خلال الأسرة الرابعة في النصف الثاني منها وذلك في هضبة الجيزة ثم إنتشرت في مصر الوسطي والصعيد .
    ومن أبدع النماذج للمقبرة المنحوتة في الصخر مقبرة الملكة " مرس - عنخ " الثالثة زوجة الملك خفرع وتوجد في الجبانة الشرقية من الهرم الأكبر ، وتحتوي علي ثلاثة حجرات ، الشمالية منها نجد بها عشرة تماثيل منحوتة في الصخر تمثل
    " مرس - عنخ " الثالثة وأمها .وقد زينت جدران المقبرة بالصور والنقوش والنصوص ،منها ما يحمل مناظر عائلية ومنها ما بمثل مناظر دينية .
    خصائص المقابر الصخرية
    كانت المقابر الصخرية تحتوي علي عناصر ضرورية في الدولة القديمة لإعداد مصطبة يعتبرها المصري القديم كاملة لضمان مستقبله في العلم الآخر ، وهي في رأي ديفـزDavies كما يأتي :-
    1- اللوحة المشكلة علي هيئة باب ( الباب الوهمي ) وهذه غالباً ما تحمل رسم أو نقش المتوفي داخلاً أو خارجاً أو تمثاله ،وعادة ما تكون حافلة بالدعوات .
    2- تمثال وأسماء وألقاب المتوفي .
    3- قائمة بأصناف الطعام والشراب تشمل نحو مائة صنف إذا كانت كاملة .
    4- صورة المتوفي جالساً أمام مائدة غنية بالطعام " مائدة القرابين " وهي كانت مائدة مستديرة بها قائم إسطواني الشكل ، وشكل آخر يقوم بذاته ليس له قائم وهو عبارة عن كتلة من الحجر توضع أمام مائدة القرابين وتري الأفراد وهم يضعون عليها بالفعل أنواع القرابين المختلفة .
    5- مواكب الخدم تحمل الزاد ومناظر ذبح الحيوانات للطعام .
    6- النصوص التي كانوا يعتقدون أن بواسطتها تتحول المأكولات المرسومة إلي حقيقة .
    7- صورة زوجة المتوفي وأسلاته والحيوانات الأليفة ، والخدم المقربين لضمان مصاحبتهم له في حياته الجديدة.
    وتأخذ هذه المقابرنفس الترتيب المعتاد لحجرات المصاطب الصالة - الهيكل - المقصورة والسرداب ، أما فتحة البئر المؤدية إلي حجرة الدفن فتؤدي إلي حجرة المقصورة .
    والإختلاف بين المصطبة والمقبرة الصخرية هو في الحجم ولقد أخذت المقبرة الصخرية نفس الواجهة المائلة الزاوية فكأنها مدخل لمصطبة .
    خصائص المقابر الصخرية بوجه عام
    أن تكون بسيطة في تركيبها وتخطيطها وقليلة القاعات وتماثيلها قد نحتت في الصخر نفسه والتمثال عادة يوجد في مشكاة في مقصورة علي أن تكون هذه المقصورة موضوعة علي المحور الرئيسي للمقبرة وفي نهاية عهد الدولة القديمة إزداد حجم وعدد غرف القرابين الملحقة ، كما زاد نقوشها .
    مثال ذلك : مقابر حكام إقليم القوصية شمال أسيوط حيث قطعت مقبرة كاهن حتحور في الصخر بكافة أجزائها .
    المقابر الصخرية في القوصية
    THE ROCK TOMBS OF EL-KUSIYAH
    قام حكام الأقاليم وكبار الموظفين بإقليم القوصية بنحت مقابرهم في التلال التي تحف بوادي النيل شرقا ًوغرباً والتي تزين جدرانها بنقوش وصور رائعة، كما تضم نصوصاً تاريخية هامة ، وكان ذلك خلال عصري الدولة القديمة والوسطي أي بداية من الأسرة السادسة 2420ق.م وحتي نهاية الأسرة الثانية عشر 1778 ق.م
    وقد أكتشف سبعة عشر مزاراً لحكام القوصية وموظفيها ، منها خمسة عشر في مير وإثنان في قصير العمارنة علي الشاطئ الشرقي للنيل تجاه " نزالي جنوب " ويرجع تاريخ هاتين المقبرتين الأخيرتين وتسعة من مقابر مير إلي عصر الدولة القديمة
    " الأسرة السادسة " ، أما الستة الباقية فترجع إلي عصر الدولة الوسطي " الأسرة الثانية عشرة " .
    وقد قسمها "الدكتور بلاكمان " الذي نظف هذه المقابر ووصفها في نطاق المسح الأثري لجمعية التنقيب المصرية إلي خمس مجموعات وتبدأ هذه المجموعات من أقصي الشمال إلي الجنوب :-

    ( A - B - C - D - E )

    * تحتوي مجموعة ( A ) علي أربع مقابر------------------ (Meir A 1 - A2 - A3 - A4 )
    * تحتوي مجموعة ( B ) علي أربع مقابر----------------- Meir B1 - B2 - B3 - B4 ))
    * تحتوي مجموعة ( C ) علي مقبرة واحدة --------------------------------- ( Meir C1)
    * تحتوي مجموعة ( D ) علي مقبرتان---------------------------- ( Meir D1 - D2)
    * تحتوي مجموعة ( E ) علي أربع مقابر ------------------ (Meir E1 - E2 - E3 - E4)


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:03 am

    مقابـرقصيـرالعمارنة الصخرية
    QUSIR EL-AMARNA
    تقع مقابر قصير العمارنة في جسم الجبل الشرقي علي الضفة الشرقية للنيل تجاه نزالي جنوب ويوجد بهذه المنطقةمقبرتان يرجع تاريخهما إلي عصرالأسرة السادسة ( دولة قديمة ) ، وهما لشخصين يدعي أحدهما " خو - إن - أوخ "
    والآخر" بيبي -عنخ - الأكبر" ، وأسفل هذا التل المنحدر توجد جبانة حديثة للمسلمين .
    مقبرة رقم ( 1 )
    مقبرة " بيبي - عنخ - الأكبر"
    " " PEPY-ANKH THE ELDEST
    " دولة قديمة -الأسرة السادسة "
    تقع هذه المقبرةإلي الشمال الغربي بمسافة قصيرة من مقبرة " خو - إن - أوخ "
    وكان " بيبي -عنخ - الأكبر "باروناً ، وحاكم إقليم ، ورئيس كهنة الإلهه حتحور، وصديقاً مقرباً ، وسميراً أوحد ورئيس خطباء الملك ، وكان نائب الملك عن الوجه القبلي .
    وهذه المقبرة غير مكتملة وبها حجرتان ، حجرة كبيرة يؤدي إليها مدخل كتب علي عتبه العلوي ألقاب واسم صاحب المقبرة وتوجد المقصورة علي المحور الرئيسي للمقبرة وتضم أعمدة مربعة ، وتؤدي إلي حجرة أصغر علي يمين المدخل ويوجد بها تمثيل لمائدة القرابين وعلي الحائط الغربي لهذه الحجرة باب وهمي مكتوب وعليه رسوم لحاكم الإقليم وابنه ويوجد بئر الفن في الركن الجنوب الغربي من هذه الحجرة الأخيرة .
    وقد وجد إسم زوجة هذا الحاكم مكتوب علي الباب الوهمي وهو " سش - سشت " (Seshseshet)
    ومسبوقاً بصيغة " hmt .f mrt .f" أي زوجته المحبوبة .
    * وهذه المقبرة ترجع إلي عصر الملك " مرنرع الأول " - " بيبي الثاني " .
    مقبرة رقم (2)
    مقبرة "خو - إن - أوخ "
    (KHENUKH )
    " دولة قديمة -الأسرة السادسة "
    كان " خو - إن - أوخ " حاكم إقليم القوصية ، ورئيس كهنة الإلهه حتحور ،صديقاً مقرباً ،والسمير الأوحد ،وأمين للخزائن ،وكاهناً للتاج الأحمر ، والكاهن المرتل .
    وهذه المقبرة عبارة عن حجرة واحدة صغيرة الحجم ويقع مدخلها من الناحية الغربية وهي من أجمل وأبرز المقابر الصخرية التي تعود إلي عصر الدولة القديمة ( الأسرة السادسة ) بإقليم القوصية وعلي الرغم من صغر حجم هذه القبرة إلا أها تحتوي علي كل العناصر الضرورية المميزة للمقابر الصخرية ففيها المقصورة والتماثيل المنحوتة في الصخر والباب الوهمي وبئر الدفن وقد غطت جدرانها تماماً بمناظر الحياة اليومية والطقوس الدينية المرسومة علي الجص وبها تمثالان جالسان وتمثال واقف .وتمثل الزوجة جالسة أمام مائدة القرابين وتمثل في منظر آخر وهي واقفة تشم زهرة اللوتس بيدها
    وإسم هذه الزوجة هو " مري " Mrri " "وهذا الإسم مسبوق بصيغة " زوجته المحبوبة "وأطلق عليها أيضاً كاهنة الإلهه حتحور ، وسيدة القوصية ، والميرة الملكية .
    كما يوجد أسماء أبنائه " خو - إن - أوخ الأصغر " ، والأمير " نفر- حتب - أوخ "، والأميرة الجميلة " ساتي " " Sati "
    كما وردت بالمقبرة أيضاً أسماء بعض أميرات وأمراء البيت الحاكم والكثير من أسماء أتباعه وموظفيه .
    وصور صاحب المقبرة الحاكم (خو - إن - أوخ )وهو يصيد السمك البلطي كبير الحجم (1) بالحربة.
    "بئر الدفن" Burial shaft" "
    توجد الفتحة المؤدية إلي حجرة الدفن خارج المقبرة في الناحية الشمالية منها وهي تؤدي إلي حجرة الدفن داخل المقبرة وبها مكان منحوت للداخل قليلاً ناحية الغرب لوضع التابوت وهذا البئر ملئ الآن بالرمال والأحجار الصغيرة .
    وألوان المقبرة ما زالت بحالة جيدة من الحفظ .


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:04 am

    مقــابــر ميــر الصخـريــة
    THE ROCK TOMBS OF MEIR
    تقع قرية مير غربي القوصية وإلي الغرب منها وعلي حافة الصحراء والمنحدر الصخري الذي تنتهي به الهضبة الواقع عليها أرض الصحراء العلية تقع جبانة عاصمة الإقليم القديم ومزارات حكام المقاطعة الرابعة عشرة نحتت في منتصف هذا المنحدر الصخري بينما توجد حفر الدفن لأتباعهم مزدحمة في الجزء الأسفل من المنحدر في حين تقع مدافن الأهالي العاديين في رمال الصحراء وبهذه المنطقة يوجد خمسة عشر مزاراً لحكام القوصية
    وقد قسمها بلاكمان إلي خمس مجموعات :(A - B - C - D - E ) وهي مقسمة من الشمال إلي الجنوب :-
    أولاً : مجموعة مقابر (A) :-
    تقع هذه المجموعة في أقصي الشمال وتضم أربعة مقابر :-
    1- مقبرة "ني - عنخ - بيبي كم " Meir A .No.1) )
    ( دولة قديمة - الأسرة السادسة )
    (عصر الملك بيبي الأول)
    وقد كان ني عنخ بيبي كم أميراً وحاكماً للقوصية ، ورئيس كهنة الإلهه حتحور ، والسمير الأوحد ، وحبيب الآلهه .
    وهي عبارة عن حجرة كبيرة ذات أعمدة مربعة وحجرة أصغرغير منقوشة والرسوم علي الحئط في الحجرة ذات الأعمدة قد تلفت بفعل الخفافيش وقد سمي أيضاً " ني - عنخ - مري رع " و " سبك - حتب " ، و" حابي - كم "ومن مناظر هذه المقبرة منظر للأمير وجالس أمام مائدة القرابين ومناظر لصيد الطيور بالشباك ويوجد ألقاب هذا الحاكم علي الباب الوهمي المنحوت في الجدار الغربي علي يسار المدخل المؤدي إلي الحجرة الأصغر ، وأمام هذا الباب الهمي تمثيل لمائدة القرابين htp"" ( المذبح ) .
    2- مقبرة " بيبي - عنخ - الأصغر"Meir A .No.2) )
    (حني - كم )
    ( دولة قديمة - الأسرة السادسة )
    (عصر الملك بيبي الثاني)
    وهذه المقبرة تضم خمسة غرف ثلاث من هذه الغرف منقوشة وفي حجرتين تماثيل جالسة في كوات .
    وكان بيبي - عنخ - الأصغر ،حاكم الإقليم وسيد القوصية ، ورئيس كهنة الإلهه حتحور ، وحامل الختام ، والمقرب إلي قلب الملك .وهو إبن الأمير " ني - عنخ - بيبي - كم " صاحب المقبرة A .No.1)) وقد شيد مقبرته بجانب مقبرة أبية والمقبرتان مفتوحتان علي بعضهما البعض وعاش خلال نهاية الأسرة السادسة وأبرز ما في المقبرة النص الموجود علي الجدار الجنوبي والذي يؤكد فيه حبه الشديد لأبيه حتي أنه كان يتمني أن يرافقه في العالم الآخر ويحمل عنه بعض ذنوبه وتنتشر بالمقبرة الكثير من المناظر التي تمثل الصناعات المختلفة والصيد وجمع العنب وصناعة النبيذ كما تمثل المناظر الحاكم محمولاً علي محفة في مشهد بديع وهناك في " السرداب " "بيت التمثال "مناظر جنائزية بالمداد الأسود تبين فيه مراحل التحنيط .
    3- مقبرة " أوخ - حتب بن إيام " Meir A .No.3) )
    (دولة وسطي - الأسرة الثانية عشرة )
    (عصر الملك سنوسرت الأول-أمنمحات الثاني )
    وهذه المقبرة عبارة عن حجرة صغيرة بها تجويف لتمثال منحوت عليه بعض ألقابه وهذا التجويف يوجد في الحائط الشمالي وهذا الحاكم هو والد الحاكم " أوخ - حتب - بن - أوخ - حتب ومرسي" صاحب المقبرة رقم Meir B.No.4) ) ويوجد بهذه المقبرة أربعة صفوف أفقية علي العتب العلوي لفجوة التمثال وصفين من النقوش الرأسية علي كلاً من الجانبين ورسمت هذه النقوش بلون وردي كتقليد للون الجرانيت الوردي وتخبرنا النقوش التي علي العتب العلوي أن هذه المقبرة قد نحتت للحاكم " أوخ - حتب بن إيام بواسطة إبنه الذي يحبه الحاكم " أوخ - حتب - بن - أوخ - حتب " .
    4- مقبرة " حابي - كم " Meir A .No.4) )
    (Hepi the Black )
    دولة قديمة - الأسرة السادسة )
    (عصر الملك بيبي الثاني ) و (مرنرع الثاني)
    هذه المقبرة عبارة عن صالة كبيرة بها أربعة أعمدة مربعة الشكل وقد نحتت بطريقة هندسية رائعة وتمتاز بطراز معمارياً متميزاً ولكن هذ المقبر لم يتم الإنتهاء من العمل بها فلقد تركت فقد قطعت بالكامل في الصخر وتم الانتهاء من نحتها بالكامل وصقلت جدرانها ولا ينقصها إلا إضافة طبقة الملاط عليها ثم رسمها ونقشها وتتفرع منها حجرة أخري أصغر في نهاية هذه الصالة وهذه الحجرة بها بابا وهمي غير مكتمل،ويوجد بها بئران دفن إحداها لم يتم الانتهاء من نحتها ويوجد في الصالة الكبرى ذات الأعمدة ستة آبار دفن وتوجد حجرة الدفن الخاصة بصاحب المقبرة " حابي - كم " في أرضية هذه الصالة ويوجد بها مكان نحت
    لوضع التابوت به .
    ( وفي رأيي : أن الإقليم في فترة هذا الحاكم كان في صراع مع إقليم آخر ويبين ذلك كثرة آبار الدفن والتي تضم أبناء الحاكم وزوجته وقائد جيوشه والذي وجدت بعض من أسلحتة مدفونة معه وأنه لم يكن هناك من الوقت أمام الحاكم أو أبنائه ما يكفي للانتهاء من المقبرة ونقشها واكتفوا بنقش حجرة دفن الحاكم شخصيا وزينوها بنقوش جنائزية كذلك بعض القرابين وعليها بعض من ألقابه وهذه المقبرة هي لنفس الحاكم " ني - عنخ - بيبي كم " صاحب المقبرة Meir A .No.1) ) ومما قد يؤكد
    رأيي هذا أن "ني - عنخ - بيبي - كم " يدعي أيضاً " حابي - كم " ويوجد بي هاتان المقبرتان واللتان تخصان نفس الحكم هذا نحت ممران منزلقان يربطان بين المقبرتين ويوجد مدخلهما من المقبرة Meir A .No.1) ) وذلك فمن رأيي أن المقبرة "A .No.1" لم ينحتها الحاكم "ني - عنخ - بيبي - كم " لنفسه بل هي ليست في الواقع مقبرةمستقلة بل هي جزء من مقبرة " بيبي - عنخ - الأصغر" (حني - كم ) Meir A .No.2) ) ولفرط حبه الشديد لأبيه كما ذكرنا سابقاً لم يرضه أن يدفن أبيه حاكم الإقليم في مقبرة غير مكتملة كهذه وليس بها باب وهمي ولا رسوم أونقوش وعندما ورث حكم الإقليم بعد وفاة ابيه وإخوته الأكبر منه لم يفكر في أن يستكمل هذه المقبرة وذلك لكثرة ما بها من آبار دفن فقام بنحت مقبرة خاصة به وخصص هذا الجزء وهو ما أطلق عليه
    - المقبرة "A .No.1" - لأبيه وجعله كمزار له ونحت له باب وهمي ونحت صور لأبيه علي الأعمدة الثلاثة التي هي مواجهه للممر الذي يربط بين هذا الجزء ومقبرة أبيه وحتي تأتي الروح من العالم الآخرعن طريق هذا الباب الوهمي ثم تدخل في هذا الممر المؤدي إلي حجرة دفن أبيه في مقبرته الخاصة به وهي Meir A .No.4) ) وزيارة جثمانه بهاوقد صمم مهندس " بيبي - عنخ - الأصغر " هذا الممر المنزلق وجعله يشبه في شكله آبار الدفن بالمقبرة فهي عبارة عن ممر منزلق كهذا يؤدي إلي حجرة الدفن


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:27 am

    ثانياً : مجموعة مقابر (B) :-
    تقع مجموعة مقابر (B) إلي الجنوب من المجموعة الشمالية (A) وتضم أربعة مقابر يرجع تاريخهم جميعاً إلي الدولة الوسطي .
    1- مقبرة "سنبي" إبن "أوخ حتب " "Senbi son of Ukh -hotp "
    Meir. B .No.1) )
    (دولة وسطي - الأسرة الثانية عشرة )
    (عصر الملك -أمنمحات الأول)
    وهذه المقبرة مكونة من حجرة واحدة ومزينة بلوحات ملونة جميلة والمقبرة زاخرة بمناظر رعي الماشية وصيد الطيور والأسماك ومن المناظر الملفتة المنظر الذي يصور عملية الولادة عند الماشية وأيضاً المنظر الموجود علي الجدار الشمالي والذي يظهر فيه قاع النهر بما يحتويه من أسماك مختلفة وأفراس النهر والتماسيح ،أيضا النباتات النيلية وخاصة نبات البردي ومنظرصيد الحيوانات في الصحراءوصيد الطيور بعصا البوميرانج (العصا المعكوفة) .ويوجد منظر لفلاحين يقومان بعماية حصاد الغلال أحدهما يمسك بمذراة وهي عبارة عن قطعتين من الخشب كل قطعة يمسكها بيد والآخر يمسك كما يقول بلاكمان في الجزء الأول من كتا به"المقابر الصخرية في مير"- ص 30" أنه يمسك بفرشاتين مصنوعتان من أغصان من القش وبهاتان الفرشتان يزيح ما يسقط من الحبوب إلي كومة الحبوب ولكن في رأيي .. ( أن هاتان الفرشتان ما هما إلا عصاتان من الخشب قصيرتان يستعملهما الفلاح في تخليص الحبوب من القش بينما يقوم الفلاح الآخر بعملية التزرية ) .
    والمقصورة توجد علي المحور الرئيسي للمقبرة في مواجهة المدخل .
    2- مقبرة "أوخ حتب " إبن "سنبي" "Ukh -hotp son of Senbi "
    Meir. B .No.2) )
    (دولة وسطي - الأسرة الثانية عشرة )
    (عصر الملك -سنوسرت الأول)
    وهذه المقبرة عبارة عن حجرة واحدة بها أعمدة مربعة وبها أيضاً نقوش غير ملونة ولكنها قد نحتت نحتاً جميلاً وتقع المقصورة وهي الأكبر حجما ًمن بين مقصورات هذه المجموعة وعلي كلاً من جانبيها صفان رأسيان كتب عليهما صيغة "حتب - دي - نسوت
    للإله أوزيريس ، والإله أنوبيس ، كما يوجد ألقاب الحاكم عليها وكان " أوخ - حتب" حاكم وسيد الإقليم ، وكبير كهنة الإلهه حتحور والسمير الأوحد . وتعد هذه المقبرة من أجمل المقابر الموجودة بالمنطقة حيث يبدو فيها وبوضوح مقدرة الفنان علي محاكاة الطبيعة وخاصة المنظر الذي يبين صاحب المقبرة في حالة تحفز وتركيز لاصابة الهدف في صيده للحيوانات في الصحراء وعلي الجدار الجنوبي مناظر تمثل قطعان الماشية الخاصة بأوخ - حتب " ويظهر الرعاة النحاف والذين أطلق عليهم ماسبرو كما ذكر بلاكمان "نحاف مير " او " موكب العجاف"وقال أنهناك رعاة يعانون من عجز جسماني وهزال ( وفي رأيي أن هؤلاء الرعاة ليسوا في عجز جسماني ولا يعانون من هزال وذلك بدليل أنهم صوروا وهم يقودون ثيران ضخمة ، ويمسك أحدهما بحبل يقود به ثلاثة ثيران ، فكيف لإنسان يعاني من عجز جسماني وهزال أن يقوم برعي الماشية ويقود ثيران ضخمة وذات قرون كبيرة ويستطيع السيطرة عليها ويتبعه وراء الماشية تابع ضخم من الرعاة ولكن هذا الرجل من قبيلة البيجا التي تسكن في الجنوب من مصر في شرق السودان بين نهر النيل غرباً والبحر الأحمر شرقاً وهذه القبيلة هي متخصصة إلي الآن في الرعي وهذه هي طبيعتهم منذ القدم وطبيعة أجسادهم النحافة ولكنهم كانوا أقوياء لدرجة أنهم كانوا يغيرون علي مصر في أوقات كثيرة وكان الملوك المصريون يرسلون fuzzy-wuzzfعليهم الحملات لقمعهم وتأديبهم وقد تصدوا في العصر الحديث للإنجليز وقاتلوهم بشراسة وكانوا يطلقون أيضاً أنه وقال أيضاً أن الفنان أراد بتصويرهم بهذا الشكل أنه نوع من الكاريكاتي رولو هذا صحيح لما صور الفنان أسرة كاملة منهم ليس فقط مجرد واحد فمنهم الشاب والرجل العجوز الأكبر سناً والمتكئ علي عصا ولكنه أيضاً يقود ثور كبير ضخم ففي رأيي أنهم أناس عاديون، الرعي حرفتهم والنحافة طبيعة أجسادهم كالعديد من الأفارقة .)
    مقبرة "سنبي" إبن "أوخ حتب "إبن "سنبي "3-
    "Senbi son of Ukh -hotp son of Senbi"
    )Meir. B .No.3)
    (دولة وسطي - الأسرة الثانية عشرة )
    (عصر الملك -سنوسرت الأول-أمنمحات الثاني)
    وكان سنبي كاهناً أعظم ، وحاكم إقليم ،وحبيب الآلهه والناس ،والسمير الأوحد .
    وهذه المقبرة لم تكتمل وبها حجرة ذات أعمدة مربعة وتؤدي إلي حجرة داخلية بحائطها الغربي فجوة بهاتمثال لم يكتمل نحته وهناك نصوص علي عتب وكتفي الباب الموجود بين الحجرتين وهذه النصوص هي بعض الصيغ الجنائزية واسم والقاب صاحب المقبرة .. والمدخل ملون باللون الوردي الجميل ، أيضاً نجد علي الجدار الجنوبي تتمثيل لبابان وهميان ، وعلي الجدار الغربي من الجرة الداخلية تمثيل لمائدة القرابين .
    4- مقبرة "أوخ حتب " إبن "أوخ حتب ومرسي "
    (دولة وسطي - الأسرة الثانية عشرة )
    (عصر الملك -أمنمحات الثاني)
    هذه المقبرة من حجرتان ، والمقصورة في مواجهة المدخلويؤدي إليها ثلاث درجات سلموفوقها نجد أربعة خراطيش للملك أمنمحات الثاني وتوجد صيغة القرابين " حتب - دي - نسوت "علي المدخل المؤدي إلي الجرة الداخلية التي بها باب وهمي ومناظر لشوي ثور صغير ومنظر لخادم يشوي أوزة علي الفحم . ويجد في الجنوب من المقصورة قائمة هامة سجلها صاحب المقبرة للحكام السابقين له وللأسف جزء منها محطم ولكن ما بقي منهم حوالي 59 حاكم وزوجاتهم مرتبين في صفوف أفقية الحاكم جالس علي مقعد وممسك بالعصاوالمنديل وزوجته جالسة عي الأرض فأسفله في الصف الذي يليه وسبق اسم الحاكم لقب "الحاكم " ، أما الزوجة فسبق إسمها لقب "زوجته " ، وكان أوخ - حتب سيد وحاكم الإقليم ،وأميناً للخزائن الملكية ، وحبيب الناس ، والمقرب إلي قلب الملك وتنتشر علي جدران المقبرة مناظر للصيد في الأحراش وفي الصحراء ، وولادة الماشية ،والكثير من مناظر الحياة اليومية .


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:27 am

    ثالثاً : مجموعة مقابر (C) :-
    وتضم هذه المجموعة مقبرة واحدة فقط :-
    مقبرة "أوخ حتب " إبن "أوخ حتب وحني الوسطي "
    Meir. C .No.1) )
    (دولة وسطي - الأسرة الثانية عشرة )
    (عصر الملك -سنوسرت الثاني (
    وهذه المقبرةتتكون من حجرة واحدة فقط بها رسوم زاهية علي طبقة من الجص وتتميز المقبرة بألوانها الزاهية والبراقة حيث نجد جميع المناظر والنقوش مرسومة علي طبقة رقيقة من الملاط الأبيض وملونة بالألوان الرائعة ، كما أن السقف ملون بلون السماء الأزرق وبه النجوم ملونة باللون الأصفر وهناك كتابة علي السقف في صف واحد وهناك بالمقبرة مناظر تمثل الأعمال اليومية مثل صيد الطيور وأعمال الزراعة ومن الملاحظ تمثيل الأميرة الزوجة ، زوجة صاحب المقبرة بملابس مختلفة وألوان جميلة . ويبدو أن هذا الحاكم كان أهم وأقوي حكام إقليم القوصية في عصر الدولة الوسطي وواضح هذا من خلال النقوش والصيغ الموجودة في مقبرته وكانت هذه الصيغة تخص الفرعون فقط ويتضح هذا في كلاً من مناظر صيد السمك والطيور وكتبت صيغة خلف الحاكم الواقف في قاربه الصغير من سيقان البردي وهذه الصيغة هي :كل الحماية ،الحياة ،الإستقرار والسعادة والصحة والمرح وراء الحاكم ، كبير الكهنة " أوخ - حتب " للأبد ، كما أن الجدار الشمال والجنوبي من المقصورة الموجودة في الجدار الغربي زينت بمناظر لإله النيل وإلهة الحقل يقدموا القرابين للحاكم صاحب المقبرة كما تفعل الآلهه للملك " ساحورع " في هرمه في أبو صير ، وأخيراً فإن الحاكم " أوخ - حتب "صور مرتين يحمل في يده "علامة العنخ" أو " رمز الحياة "كما يفعل الملك المتوفي تماماً .


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:27 am

    رابعاً : مجموعة مقابر (D) :-
    وتضم هذ المجموعة مقبرتان ، يرجعان إلي عصر الدولة القديمة :-
    1- مقبرة " بيبي "
    Meir. D .No.1) )
    (دولة قديمة - الأسرة السادسة )
    تتكون هذه المقبرة من حجرة واحدة صغيرة للغاية بها رسوم غير متقنة علي الجدار الشمالي وكذلك الجنوبي والشرقي ، ويوجد المدخل في الجدار الشرقي وتوجد بئرالدفن في الركن الشمالي الشرقي من الحجرة ، والنقوش في حالة سيئة من الحفظ وقد كان بيبي يحمل لقب( ؟ ) الملك ، الكاتب ، القاضي .
    2- مقبرة " بيبي - عنخ - حرإيب (الأوسط)
    Meir. D .No.2) )
    (دولة قديمة - الأسرة السادسة )
    (عصر الملك بيبي الثاني )
    ويسمي أيضاً ( نفر - كا )، و( حني ) وتتكون هذه المقبرة من فناء أمامي ذو اعمدة مربعة وحجرة كبيرة تؤدي إلي حجرةأصغر غير منقوشة ، وعلي الحائط الغربي من الفناء يوجد نص طويل يقص سيرة صاحب المقبرة علي كلاً من جانبي المدخل ، ويوجد باب وهمي منقوش في نهاية الحائط الغربي من الشمال ويوجد بالمقبرة بئران دفن عميقان وتؤدي إلي حجرات دفن مزينة ببعض المناظر أحد هذان البئران لصاحب المقبرة والآخر لزوجته . وقد أكتشفت هذه المقبرة بواسطة بعثة حفائر سيد باشا خشبة في
    15مارس1913م ومن خلال سيرة صاحب المقبرة نعرف أنه قد بلغ سن المائة وهو أول من نحت مقبرته بجبانة مير وهي الجبانة الغربية لإقليم القوصية ويدعي والده ( سبك - حتب )، كما تنتشر علي جدران المقبرة المناظر الجميلة ذات الألوان الرائعة .ويوجد مذبح منحوت وبجانبه حوض في الحجرة الكبيرة في الناحية الشمالية منها .


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:28 am

    خامساً : مجموعة مقابر (E) :-
    وتضم هذه المجموعة أربعة من مقابر الدولة القديمة .
    1- مقبرة " منيا Menia"
    Meir. E .No.1) )
    (دولة قديمة )
    وتتكون هذه المقبرة من حجرة واحدة منحوتة في أعلي الحائط الغربي لبئر، وهناك أيضا ًبئر في داخل الحجرة ، وبض النقوش (الإسم والألقاب )علي العتب العلوي للباب ولكن جانبي الباب قطعا أو أزيلا بالكامل وفي الحائط الشرقي الداخلي علي كلاً من جانبي المدخل يوجد بعض الكتابات بالمداد غير متقنة ، ففي الجانب الشمالي رسومات لمناظر المطبخ وفي الجنوب رسم لإمرأة يتبعها رجل يحمل عصا .
    2- مقبرة " ننكي Nenki -"
    Meir. E .No.2) )
    (دولة قديمة )
    وهي تتكون من حجرة واحدة تكاد تكون قد قطعت جميعها لإستعمالها كمحجر .
    3- مقبرة " بيبي - عنخ "
    Meir. E .No.3) )
    (دولة قديمة )
    (عصر الملك بيبي الثاني )
    وهي عبارة عن حجرة صغيرة قطعت معظم أجزائها لإستعمالها كمحجر ، ويوجد علي الجدار الشرقي علي كلا الجانبين مناظر لبيبي - عنخ واسرته ، وخدمه ، اما الجدران الخارجية فيبدو أنها تركت غير مصقولة ويوجد في الحائط الغربي بها باب وهمي
    غير منقوش خشن الصنع .
    4- مقبرة " ثيتو -Thetu "
    Meir. E .No.4) )
    (دولة قديمة )
    وتتكون هذه المقبرة من حجرة واحدة خشنة النحت ، ويوجد مدخاها في الجدار الغربي وممر منزلق يؤدي إلي مكان الدفن ، وعلي الجانب الشمالي منه يوجد باب وهمي منقوش وملون . ، وثيتو هو حارس قطيع البقرات المقدسة لحتحور .
    الفــن فــي القـوصيـــة
    THE ART OF CUASE
    الفن المصري القديم هوالمرآة التي تعكس لنا بوضوح حضارة الشعب المصري القديم وتقدمه ، وهو في نفس الوقت سجل حضاري هام يوضح لنا المناخ الفكري الذي عاش فيه هذا الإنسان وهو فن نشأ في البيئة المصرية وتطور وازدهر منذ فجر التاريخ حتي نهاية العصر الفرعوني ،وإلتزم فيه الفنان بقواعد معينة أملتها عليه البيئة وفرضتها عليه العقائد الدينية والجنائزية .
    لقد وصل هذا الفن المصري في عهد الدولة القديمة إلي أعلي درجات مجده سواء في الفن المعماري أو فن النحت والنقش والتصوير .
    وبعد إنهيار الدولة القديمة وزوال ما كان لمنف من شهرة في الفنون والعمارة أتت فترة اللآمركزية الأملي أو العصر المتوسط الأول الذي يعد فترة إزدهار الأدب واللامركزية السياسية ، كذلك إنتشلات أيضاً مدارس النحت والتصوير الإقليمية التي نشاهدها علي لوحات القبور من نجع الدير ودندرة وطيبة بالإضافة إلي النقوش والمناظر التي ظهرت علي جدران قبور العصر الإهناسي في دير البرشا وأسيوط ومراكز أخري في صعيد مصر .
    تميزت القوصية في مجال الفن بمدرسة واقعية تمتاز بالبساطة ومحاكاة الطبيعة والتلقائية في النقش والتصوير .
    استطاع الفنان القديم بهذا الفن من تسجيل كل ما هو خاص بالحياة اليومية سواء في أعمال الزراعة ، والصيد وتقييد الثيران وذبحها وأيضاً الرياضة كالمصارعة ةالصيد البري والبحري بأساليب الصيد المختلفة كالصيد بالحربة للأسماك الكبيرة أو بالشندبكة لصيد الأسماك والطيور ، أو بالعصا المعكوفة لصيد الطيور البرية
    كذلك سجل الفنان علي جدران مقابر القوصية الصخرية الإحتفال بالأعياد ونقش علي جدرانها الطقوس الدينية المختلفة ، وصور الفرقة الموسقي و بما تضم من عازفين وعازفات آلة الهارب ،وعازف الناي والعود وصور الراقصين والراقصات ووصلت الدقة في تسجيل كل ما كان يدور في الحياة اليومية إلي رسم الثيران التي تتشاجر مع بعضها البعض ومحاولة الراعين إبعادهم عن بعضهم كذلك رسم الرزاز الذي يخرج من أنف ثور قوي ضخم في مقاومته لمحاولة تقييده بالحبل كذلك رسم الدم وهو يسيل علي الأرض بعد الذبح وصور الطيور فاردة أجحتها فوق النباتات الكثيفة ولقد تأثرت أقاليم أخري بهذه المدرسة الواقعية في فن القوصية ومنها إقليم أسوان ، كما يوجد رسم لأخذ مقاسات منظر لسمكتين من البلطي في منظر الصيد بالحربة لهم في مقبرة بيبي عنخ - الأصغر حتي يتم نقلهما ورسمهما بنفس الطريق التي رسمهم بها فنان القوصية القديم .


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:28 am

    نماذج من فن القوصية
    *لوحة صيد البر والبحر ( مقبرة سنبي بن أوخ حتبB No .1 )
    تظهرفي هذه اللوحة الفنية ما إمتاز به فن القوصية من واقعية ومحاكاة للطبيعة ، فنري في هذا النقش كيفية معالجة الفنان للمناظر المختلفة ، سواء الخاصة بالجنس البشري أو النباتات أو الحيوانات .
    (لوحة الصيد البحرية ): ففي منظر الصيد في البحرتظهر قدرة الفنان علي محاكاة الطبسيعة في تمثيل الطيور وهي ترفرف فاردة أجنحتها فوق أزهار اللوتس الكثيفة المتشابكة ومثل البعض الآخر وقد غاص في مياه البرك الضحلة ، وفي جانب أحد هذه المناظر نري فرس النهر مهول الحجم وقد غاص في الماء ، كما نري أعداد مختلفة من الأسماك الملونة بألوان مختلفة تسبح في المياه عبر أزهار اللوتس بينما هناك تمساح يمسك سمكة بين فكيه ويبتلعها .
    وقد ظهرت الألوان مليئة بالحيوية والحركة .
    والأمر المثير للإنتباه في الألوان وفي طريقة الرسم أن صاحب المقبرة شكل جسده بأبعاد متساوية ولون جسمه باللون الأحمر ومثل الجسد بخصر نحيل ورشيق وصدر ممتلئ .
    (لوحة الصيد البرية ) : تبدو بوضوح مقدرة الفنان القديم في مدرسة القوصية الفنية المحلية علي محاكاة الطبيعة أشد المحاكاة في المنظر الذي يمثل الحاكم " سنبي " صاح المقبرة وهو يصطاد الحيوانات البرية في الصحراء ، ونراه وقد إهمك في الصيد وقد وجه كل إهتماماته إلي إصابة الهدف في تركيز بالغ وهاهو يقف علي أطراف أصابعه في حماسة ظاهرة بينما إنثنت ركبته اليسري كثيراً وتقدمت عن الساق اليمني قليلاً وانحني جسده للأمام وهو يمسك بقوس بيده اليسري وبيده اليمني يجذب السهم إلي أقصي الخلف إستعداداً لإطلاقه ، ويمسك بيده اليمني سهمان ودبوس قتال كمثري الشكل ويتبعه أحد التابعين الذي يقول عنه بلاكمان أنه إبه يبرر هذا بأنه يلبس نفس ملابس ه تقريباً ويضع هذا التابع ريشة نعام علي رأسه (1) أما الحيوانات فقد رسمت أيضاً بمهارة وهي تفر مزعورة من السهام وتمسك كلاب الصيد ببعضها وقد أصابته السهام كما رسم الأسد الذي يرافق الحاكم " سنبي " وهو يجذب ثور من فمه إلي الخلف محاولاً الإمساك به ، كما مثل أعلي هذه النقوش نقش يمثل أحد الظباء وهو يشرب من ثدي أمه وهي تأكل الحشائش من الأرض .
    وإذا قارنا بين منظر الصيد هذا ونظيرة في مقبرة " خنوم - حتب الثاني " في مقابر بني حسن الصخرية فإننا نجد إفتقار الحياة والحركة في مقابر بني حسن علي عكس مقدرة الفنان في القوصية علي تصوير الواقعية والحركة ، أما مقابر بني حسن فإننا نجدها خالية من هذا ، فالحيوانات هنا تبدو وكأنها أن تصطاد ولا تهتم بالسهام من حولها وكذلك بالنسبة لمنظر الأسدفهو ينظر إلي الحاكم في الخلف ولا يلتفت إلي الحيوانات أو محاولة مساعدة "خنوم - حتب الثاني " في اصطيادها " إنه حقاً الأليف من الحيوانات
    المتوحشة "كذلك الأمر بالنسبة لوضع الحكم نفسه فقد رسمت سهامه تتحاشي وتبتعد عن الحيوانات ، اما في القوصية فالوضع يختلف فسنبي رياضي حاذق فكل شئ فيه وكل عضلته مشدودة ، وكل عصب نشيط يقظ كما أنه يرفع نفسه أو يتكئ علي إصبع قدمه اليمني محنياً قليلاً إلي الأمام استعداداً للتصويب ، كما أن الحيوانات الهاربة وكلاب الصيد من ورائهم تتصارع معهم وتطرحهم أرضاً إنه حقاً من المناظر الجانبية البهية الجميلة ، كما قارن الفنان بين مشية القنفذ البطيئة والأرنب ، كذلك منظر الأسد وهو يمسك بالثور من فمه وجذبه " إنه حقاًُ مشهد كله افتراس وقوة " بعكس الهدوء في نموزج بني حسن (1)"إن خنوم - حتب الثاني "يتبعه العديد من الكلاب والعديد من حيوانات الصحراء صورت في مقبرته ببني حسن وتشمل هذه الحيوانات السد والضبع وإبن آوي وفئران وأرنب والعديد من الحيوانات البرية والفصل الذي صور فيه هذا المنظر هو فصل " برت" ( الشتاء ) وذلك لأنه فيه تولد حيوانات الصحراء الصغيرة وذلك لوجود العديد من الحيوانات التي تلد .
    من المناظر الجميلة أيضاً منظر الثور وهو مقيد وملقي علي الأرض وحركة الحيوان مليئة بالحياة والحركة .
    كما اشتهرت مقابر مير ( مقابر الدولة الوسطي ) برعاة البيجا النحاف وفي الواقع فإن تمثل جسد راعي البيجا بطريقة رسم جانبية
    "بروفيل" وكذلك الوجه إلا أن الفنان استطاع أن يظهر الراعي بكافة تفاصيل جسده فبين العظام الظاهرة من صدره ، عنقه النحيل ، ويديه القويتين ورجليه أما بالنسبه للوجه فبين الفنان ملامحه بدقة كبيرة فمثله بأنف طويل وشفاه غليظة بدون شارب ولحية قصيرة وصور الرأس متوجة بشعر كثيف خشن متشابك .
    هناك أيضا ما أطلق عليه " كرنفال البدانة " وهو يصور ذلك الرجل العجوز القوي فيس منظر تصنيع القارب من سيقان البردي وربطها بالحبال وهو يتكئ علي عصا يمسكها بيده اليمني ويمسك بيده اليسري مقدمة القارب " فالرجل البطين ذو اللحية الثرثار، الهرم هو الفلاح المسن عينه ، فكلامه مبتذل كرئيس القرية الذي يوافق علي كل اقتراحاته التي لا تنتهي دون ان يتأثر احد بها "
    ( بلاكمان - مقابر مير الصخرية ج2 ص14 ).
    (1) ولقد دلت الآثار المصرية القديمة علي أن المصريين القدماء هم أول من بنوا السفن وقادوها في القنوات والأنهار ومن أقدم السفن المصرية التي وجدت صورتها منقوشة علي أواني خزفية يرجع تاريخها إلي 7000 أو 8000 سنة ق.م وتدل الرسوم علي الأواني الفخارية التي يرجع تاريخها إلي العصر الحجري تدل علي وجود قوارب بمجاديف ويدل هذا علي إلمام المصريين في تلك العصور الغابرة بركوب متن البحار علي ظهرالمراكب ، ويرجع أول صور لمركب شراعي مصري إلي 6200سنة ق.م وقد وجدت نماذج خشبية للمراكب المصرية القديمة في مقابر الفراعنة والمتحف المصري زاخر بأنواعها في شتي العصور .
    وهناك منظر جميل يبين ستة من الرجال اللذين يحاولون تقييد ثور قوي فهناك رجل يمسك به من ذيله وآخريركب فوق ظهره ويمسك بفك الثور لأعلي وإثنان يمسكانه من قرنيه والخامس يمسك به من رجله الخلفية أما السادس فيمسكه من ساقيه الأماميتين هناك رجل سابع يمسك بحبل في إستعداداً لتقييده .
    ومن أجمل المناظر منظر" الولادة عند الماشية " فنري في هذا المنظر بقرة في حالة ولاده ويظهر مولودها من الخلف بنصفه الأمامي وهناك رجل يستقبله ويضع علي كتفة فوطه "بيطري" ويظهر هنا مدي معاناة البقرة أثناء عملية الولادة والدم الذي ينزل مع المولود من الخلف فهي الواقعية في التصوير عما يحدث في الحقيقة بدقة .


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:29 am

    النحــت فــي القوصيــــــــة
    Sculpturing in Cuase
    لقد تم التعرف علي الأدوات التي أستخدمت في الأعمال الخشبية في مصر القديمة من خلال الرسوم المسجلة علي حوائط المعابد وكذلك النماذج الحقيقية ذات الحجم الطبيعي والنماذج المصغرة التي وجدت في المقابر(1) وقد إستخدم الفنان المصري القديم البلطات والمناشير في قطع الأخشاب ، كذلك استخدم القادوم للطرق علي الأداة " الأزاميل " لجعلها قادرة علي القطع والتشكيل ، وقد عثر في مقبرة " أنتف علي بلطتين من البرونز وقد كانوا يستخدمون المناشير ، فقد وجد منها نوعان هي : منشار الدفع وفيه توجد أسنان حادة القطع بعيداً عن مقبض المنشار ويتم النشر بها بدفع هذه الأسنان إلي الأمام ، والنوع الثاني هو منشار السحب " الشد " وفيه تكون الحافة المسننة مثبتة في إتجاه المقبض فيحدث النشر عند الجذب وليس عند دفعه (2) ولقد تم العثور علي 7 مناشير نحاسية في مقبرة من الأسرة الثانية بسقارة .
    ثم هناك أدوات للحفر كالأزاميل وكانت تصاله في بادئ الأمر من النحاس ثم أستبدل فيما بعد بالبرونز ، ويقوم الفنان بعد ذلك بصقل التمثال بقطع من الحجر الرملي دقيق الحبيبات والحجر الرملي هو مركب من كوارتز رمل ناتج عن تحلل صخور قديمة ومتماسك بعضه مع بعض بكميات قليلة من الطين والحديد (3).
    أما النحت في القوصية فيعبر عنه تمثال ل "أوخ - حتب " مع زوجتيه وإبنته ، وهو تمثال مجموعة "Group statues" من مير وهو من الجرانيت الرمادي وارتفاعه 31.5سم ومعروض بالمتحف المصري ،وكان يمثله واقفاًوع زوجتيه وزاحده من بناته والتمثال مدعم بقائم خلفي مسطح الشكل علي شكل لوحة ، وجميع أشخاصه متدثرين بأردية تؤكد الصفة التذكارية للتمثال وبالرغم من صغر حجم التمثال فمن الواضح أنه من التماثيل الجنائزية ويبين إلي اي مدي انحطت فيه قيمة هؤلاء الحكام الإقطاعيين في عهد "سنوسرت الثالث" وهو الزمن الذي صنع فيه التمثال .
    كما عثر علي مجموعة من التماثيل لأربعة من الخدم في مقبرة " ني - عنخ - بيبي كم " وهو نموذج من الخشب ولونت أجسادهم باللون الأحمر الداكن ورداء الوسط باللون الأبيض ويمثل إمرأة تجلس أمام الفرن لصنع الخبز ، ورجل يمسك بأوزة مذبوحة ويشويها علي الحم وإثنان آخران من الخدم يصنعان النبيذ وهذا النموذج جميل بحق وملئ بالحيوية والحركة ومحاكاة الطبيعة . وهو معروض بالمتحف المصري " القاعة الثانية "
    كما عثر علي تمثال من الخشب الملون لحاكم القوصية "ني - عنخ - بيبي " وهو من مير ، ويمثله واقفاً يرتدي نقبة قصيرة ملونة باللون الأبيض وقد لون جسده باللون الأحمر الداكن ويرتدي شعر مستعار قصير مزجزج بطريقة رائعة ويمسك بيده اليسري بعصا طويلة ويده اليمني مضمومة إلي جانبه . وهو تمثال غاية في الجمال ، ومعروض الآن بالمتحف المصري "القاعة الثانية " .






    الخــــــــــــاتمة
    مصر هي الحضارة...والمصري القديم هو أول من شق طريقها ، كانت طبعات أقدامه علي ذلك الطريق هي الآثار التي إقتفتها الحضارات الإنسانية جميعها في مختلف عناصر تكوينها من فنون وآداب وعلوم ومعرفة .
    كشفت برديات الأدب المصري القديم أن الكاتب المصري كان أول من كتب القصة وكشفت قصصه أنه المؤلف الحقيقي لأشهر روائع الأدب العلمي التي سرقها العلم ونسبها إلي نفسه
    فالكاتب المصري أول من أمسك بالقلم ، صنعه من غاب النيل " نهر الحياة " وصنع الورق من عيدان البردي الذي ينمو علي شاطئ النهر وقدم له النيل نبات النيله ليصنع من عصيره حبر الكتابة ، وصنع الفرشاةمن ريش الأوز الذي يسبح علي النهروصنع الألوان من أكاسيد المعادن .كذلك كان المصري القديم أول من شيد لنفسه القصور والمعابد والمقابر وكيف كما رأينا إستطاع أن يسجل علي جدرانها كل ما كان يفعله في الحياة الدنيا وأراد أن يفعله في العالم الآخر فسجل الأعمال اليومية بكل ما تعبر عنه من مناظر زراعة وحصاد ورعي وإحصاء لما كان يملك من الماشية وأنواع الحيوانات ومثل أيضاً علي جدران مقابرة الرياضة والمصارعة والفرقة الموسيقية وأسمائه ووظائفه التي تقلدها وألقابه ، وأفراد أسرته وأسمائهم ،كذلك كان محباً لأجاده الذين سبقوه وسجل أسمائهم في مقبرته حتي تخلد أبد الآبدين . لقد ترك لنا أجدادنا المصريين القدملء ثروة نعتز بها وتاريخ نفخر به كانوا رحماء بمن يعملون عندهم ولكن للأسف لم نكن نحن رحماء بهم وبتاريخهم ولم نفعل ما يجب أن نفعله للحفاظ علي هذه الحضارة وعلي كل هذا العلم والبناء والجمال الذي كان وراءه يد أجدادنا المصريين القدماء وبها مجرد أزميل حطموا به كل المقاييس ، وكل ما هو مستحيل .


    ولا يسع منتدي ابناء القوصيه الا ان يتقدم بخالص الشكر والتقدير الي الباحـث

    سمير عبد التواب حمده علي مجهوده العظيم في هذا البحث القيم الذي انار لنا الطريق في معرفة جزء مهم في تاريخ بلدنا الحبيب القوصيه والي الاستاذ محمد علي حسن عبد السلام والذي لولاه لما وصل الي ايدينا هذا البحث القيم
    لهم منا الشكر والثناء


    عدل سابقا من قبل طلعت شرموخ في الإثنين أغسطس 29, 2011 4:11 pm عدل 1 مرات
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:35 am


    jتابوت خشبي من اثار القوصيه
    http://smt7.com/upfiles/H4I98850.jpg


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:39 am



    صور من الجدران الصخريه لجكام القوصيه


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:43 am















    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:46 am







    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:48 am





    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:49 am





    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:51 am







    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:53 am





    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:56 am


    رجل يشوي وزه


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:57 am


    رجل يصنع عجينا


    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 4:59 am



    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 5:00 am



    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 5:02 am



    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 5:03 am



    _________________
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الأحد أغسطس 28, 2011 5:03 am



    _________________
    avatar
    سليم حمدالله
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 1325
    تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    العمر : 29
    الموقع : http://alquseya.ahladalil.com

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف سليم حمدالله في الأحد أغسطس 28, 2011 5:49 pm

    الله ينور يا خالو بجد والله تسلم علي المعلومات القيمه ذو الفائده العظيمه
    افادك الله


    _________________



    سأظل كما انـا .. «

    صفآتي ~~~~~~~~~~~~~~~
    عنيد , خجول , غيور , عصبـي , هآدئ , ۆ ايضآ شقي

    ... ... ......وفي نفس الوقت ~~~~~~~~~
    طيب القلب أظهر مشاعري بكل صرآحہ ۈ أخفي بدآخلي الكثير

    مجنون / بدرجـة مخيفة ..
    بريئ / لحد السذاجة ..
    ۈآضح كـ آلشمس ..
    غآمض كـ غموض آلليل ..

    ۈ سأظل كما انـــــــــــــــــــــــا .. .. .. .. ۈلآ آبه بـ من حولي ..
    avatar
    طلعت شرموخ
    المدير التنفيذي
    المدير التنفيذي

    عدد المساهمات : 4239
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف طلعت شرموخ في الإثنين أغسطس 29, 2011 4:43 am

    وعليك يا باشمهندس
    اتمني تكون استفدت منها


    _________________
    avatar
    سليم حمدالله
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 1325
    تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    العمر : 29
    الموقع : http://alquseya.ahladalil.com

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف سليم حمدالله في الإثنين أغسطس 29, 2011 4:49 am

    اه والله الحمد لله الله ينور عليك يا خالو
    والله البلد دي مليانه خير كتير


    _________________



    سأظل كما انـا .. «

    صفآتي ~~~~~~~~~~~~~~~
    عنيد , خجول , غيور , عصبـي , هآدئ , ۆ ايضآ شقي

    ... ... ......وفي نفس الوقت ~~~~~~~~~
    طيب القلب أظهر مشاعري بكل صرآحہ ۈ أخفي بدآخلي الكثير

    مجنون / بدرجـة مخيفة ..
    بريئ / لحد السذاجة ..
    ۈآضح كـ آلشمس ..
    غآمض كـ غموض آلليل ..

    ۈ سأظل كما انـــــــــــــــــــــــا .. .. .. .. ۈلآ آبه بـ من حولي ..
    avatar
    ابو يحيي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2596
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010
    الموقع : المدير العام

    default رد: بحــث فــي المقابـر الصخـرية في إقليم القوصيـة

    مُساهمة من طرف ابو يحيي في السبت يوليو 27, 2013 1:06 pm

    ماشاء الله بحث قيم جزاكم الله خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 22, 2018 10:56 pm