منتدى ثقاقي-اجتماعي-يطمح الى الارتقاء بالقوصيه وتطويرها المنتدى منبر لكل ابناء القوصيه

منتدى ابناء القوصيه يدعو شرفاء اسيوط الى كشف اي تجاوزات تمت من اي من موظفي النظام الفاسد وتشرها في منبرنا الحر
حسبنا الله ونعم الوكيل لقد خطفت منا مصر مره اخري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» ابو هريره
الخميس مارس 22, 2018 5:07 am من طرف طلعت شرموخ

» عمر بن عبدالعزيز
الأحد مارس 11, 2018 11:23 pm من طرف طلعت شرموخ

» عمر بن عبدالعزيز
الأحد مارس 11, 2018 11:23 pm من طرف طلعت شرموخ

» عمر بن عبدالعزيز
الأحد مارس 11, 2018 11:23 pm من طرف طلعت شرموخ

» بحور العلم
الأربعاء يناير 17, 2018 7:51 pm من طرف طلعت شرموخ

» بيت العنكبوت
الأربعاء يناير 17, 2018 6:19 am من طرف طلعت شرموخ

» بلاغة القرآن
الإثنين يناير 15, 2018 11:08 pm من طرف طلعت شرموخ

» وفاة ام الاستاذ حمدي احمد عبدالعال نصير
الأحد يناير 14, 2018 6:10 am من طرف ابو يحيي

» ام الدنيا وهاتبقي اد الدنيا
الخميس يناير 11, 2018 6:10 pm من طرف ابو يحيي

» سر الدوران حول الكعبه
السبت يناير 06, 2018 11:32 pm من طرف ابو يحيي

» داوود عليه السلام
السبت يناير 06, 2018 5:33 pm من طرف ابو يحيي

» فضائل يوم الجمعه
الجمعة يناير 05, 2018 1:39 pm من طرف ابو يحيي

» احفظ الله يحفظك
الجمعة يناير 05, 2018 1:35 pm من طرف ابو يحيي

» علاقاتنا كالقنافذ
الجمعة يناير 05, 2018 1:31 pm من طرف ابو يحيي

» وفاة محمد وحيد عبدالحافظ سليم
الثلاثاء يناير 02, 2018 10:12 pm من طرف طلعت شرموخ


    يااااااااااااه كان يراها و هي تذهب و تعود ♥ .. سأل عنها و عن أهلها .... أعجب بأخلاقها كان هو شابا عاديا و لم يكن ملفتا للانتباه!! تقدّم إليها و خطبها من والديها..... طار قلبه من الفرح فهو على وشك أن يكون له بيت و أسرة ♥ ♥

    شاطر
    avatar
    سليم حمدالله
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 1325
    تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    العمر : 29
    الموقع : http://alquseya.ahladalil.com

    default يااااااااااااه كان يراها و هي تذهب و تعود ♥ .. سأل عنها و عن أهلها .... أعجب بأخلاقها كان هو شابا عاديا و لم يكن ملفتا للانتباه!! تقدّم إليها و خطبها من والديها..... طار قلبه من الفرح فهو على وشك أن يكون له بيت و أسرة ♥ ♥

    مُساهمة من طرف سليم حمدالله في الإثنين يناير 16, 2012 6:15 pm

    كان يراها و هي تذهب و تعود ♥️ .. سأل عنها و عن أهلها .... أعجب بأخلاقها

    كان هو شابا عاديا و لم يكن ملفتا للانتباه!!

    تقدّم إليها و خطبها من والديها..... طار قلبه من الفرح فهو على وشك

    أن يكون له بيت و أسرة ♥️ ♥️

    خرج ذات مرة هو و إياها بعد أن دعاها إلى فنجان قهوة
    (أكيد بعد العقد)

    جلسا في مطعم في مكان منعزل
    كان مضطربا جدّا و لم يستطع الحديث

    هي بدورها شعرت بذلك لكنّها كانت رقيقة و لطيفة فلم تسأله عن سبب اضطرابه خشيت أن تحرجه فصارت تبتسم له كلما وقعت عيناهما على بعض Smile)

    و فجأه أشار للنّادل قائلا :
    (( رجاءً، أريد بعض الملح لقهوتي )) !!

    نظرت اليه و على وجهها ابتسامة فيها استغراب
    اِحمرّ وجهه خجلاً و مع هذا وضع الملح في قهوته و شربها
    سألته لم أسمع بملح مع القهوة!

    ردّ عليها قائلا: عندما كنت فتى صغيرا، كنت أعيش بالقرب من البحر، كنت أحب البحر و أشعر بملوحته، تماما مثل القهوة المالحة. كلّ مرّة أشرب القهوة المالحة أتذكر طفولتي، بلدتي، و أشتاق لوالديّ اللذين علّماني و ربّياني و تحمّلا لأجلي الكثير .. رحمهما الله و أسكنهما فسيح جناته ♥️♥️

    امتلأت عيناه بالدموع ... تأثر كثيرا
    كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه♥️

    تأثّرت بحديثه العذب و وفائه لوالديه فترقرقت الدموع في عينيها؛ فرحا بزوج حنون و وفيّ أهداها الله إياه

    حمدت الله أنه جعل نصيبها شابّا حنونا رقيق القلب
    ♥️
    لطالما طلبت ذلك من الله بصدق في صلاتها,,

    لكن قهوته المالحة شيء غريب فعلاً!

    كانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحا لأنه يحبها هكذا، مـالـحـة

    بعد أربعين عاما من زواجهما و إنجابهما ستة أطفال، توفاه الله

    مات الرّجل الحبيب إلى قلبها بعد أن تحمّل كأبيه أعباءا كثيرةSad(

    لكن بيتهما و عشهما الدافئ أهدى للمجتمع ستة أطفال أطباء ومهندسين,,

    مات هذا الأب العظيم، بعد أربعين عاما من حياة الحب و الودّ مع رفيقة دربه

    لكنه قبيل موته ترك لزوجته رسالة هذا نصّها:

    أمّ فلان، سامحيني، لقد كذبت عليك مرة واحدة فقط؛ القهوة المالحة
    أتذكرين لقاءنا في المقهى بعد العقد؟ كنت مضطربا وقتها و أردت طلب سكر لقهوتي و لكن بسبب اضطرابي قلت ملح بدل سكّر
    و خجلت من العدول عن كلامي
    أردت إخبارك بالحقيقة بعد هذه الحادثة و لكنّي خفت أن أطلعك على الحقيقة فتظنّي أنّي ماهر في الكذب!! فقررت ألاّ اكذب عليك أبدا مرّة أخرى
    لكنّي الآن أعلم أنّ أيامي باتت معدودة فقررت أن أطلعك على الحقيقة
    أنا لا أحب القهوة المالحة. طعمها غريب
    لكنّي شربت القهوة المالحة طوال حياتي معك و لم أشعر بالأسف على شربي لها لأن وجودي معك و قلبك الحنون طغى على أي شيء
    لو أنّ لي حياة أخرى في هذه الدنيا أعيشها لعشتها معك حتّى لو اضطررت لشرب القهوة المالحة في هذه الحياة الثانية,,,

    لكن ما عند الله خير و أبقى و إني لأرجو أن يجمعني الله بك في جنات و نعيم♥️ ♥️

    دموعها أغرقت الرسالة... و صارت تبكي كالأطفال Sad((

    يوما ما سألها ابنها: أمّي ما طعم القهوة المالحة؟

    فأجابت: إنّها على قلبي أطيب من السكر، إنّها ذكرى عمري الذي مضى، و فاضت عيناها بالدموع,,,,,,,

    هذه ليست قصّة من قصص الخيال، لقد حدثت فعلاً ^^

    *********************************************
    رزقكم الله جميعا بالأزواج الصالحين والزوجات الصالحات العفيفات ♥️


    _________________



    سأظل كما انـا .. «

    صفآتي ~~~~~~~~~~~~~~~
    عنيد , خجول , غيور , عصبـي , هآدئ , ۆ ايضآ شقي

    ... ... ......وفي نفس الوقت ~~~~~~~~~
    طيب القلب أظهر مشاعري بكل صرآحہ ۈ أخفي بدآخلي الكثير

    مجنون / بدرجـة مخيفة ..
    بريئ / لحد السذاجة ..
    ۈآضح كـ آلشمس ..
    غآمض كـ غموض آلليل ..

    ۈ سأظل كما انـــــــــــــــــــــــا .. .. .. .. ۈلآ آبه بـ من حولي ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 11:56 pm