منتدى ثقاقي-اجتماعي-يطمح الى الارتقاء بالقوصيه وتطويرها المنتدى منبر لكل ابناء القوصيه

منتدى ابناء القوصيه يدعو شرفاء اسيوط الى كشف اي تجاوزات تمت من اي من موظفي النظام الفاسد وتشرها في منبرنا الحر
حسبنا الله ونعم الوكيل لقد خطفت منا مصر مره اخري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» ابو هريره
الخميس مارس 22, 2018 5:07 am من طرف طلعت شرموخ

» عمر بن عبدالعزيز
الأحد مارس 11, 2018 11:23 pm من طرف طلعت شرموخ

» عمر بن عبدالعزيز
الأحد مارس 11, 2018 11:23 pm من طرف طلعت شرموخ

» عمر بن عبدالعزيز
الأحد مارس 11, 2018 11:23 pm من طرف طلعت شرموخ

» بحور العلم
الأربعاء يناير 17, 2018 7:51 pm من طرف طلعت شرموخ

» بيت العنكبوت
الأربعاء يناير 17, 2018 6:19 am من طرف طلعت شرموخ

» بلاغة القرآن
الإثنين يناير 15, 2018 11:08 pm من طرف طلعت شرموخ

» وفاة ام الاستاذ حمدي احمد عبدالعال نصير
الأحد يناير 14, 2018 6:10 am من طرف ابو يحيي

» ام الدنيا وهاتبقي اد الدنيا
الخميس يناير 11, 2018 6:10 pm من طرف ابو يحيي

» سر الدوران حول الكعبه
السبت يناير 06, 2018 11:32 pm من طرف ابو يحيي

» داوود عليه السلام
السبت يناير 06, 2018 5:33 pm من طرف ابو يحيي

» فضائل يوم الجمعه
الجمعة يناير 05, 2018 1:39 pm من طرف ابو يحيي

» احفظ الله يحفظك
الجمعة يناير 05, 2018 1:35 pm من طرف ابو يحيي

» علاقاتنا كالقنافذ
الجمعة يناير 05, 2018 1:31 pm من طرف ابو يحيي

» وفاة محمد وحيد عبدالحافظ سليم
الثلاثاء يناير 02, 2018 10:12 pm من طرف طلعت شرموخ


    مرسى: العلاقات العربية مع أمريكا الجنوبية نموذج لتعاون الدول

    شاطر
    avatar
    ابو يحيي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2596
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010
    الموقع : المدير العام

    default مرسى: العلاقات العربية مع أمريكا الجنوبية نموذج لتعاون الدول

    مُساهمة من طرف ابو يحيي في الأربعاء أكتوبر 03, 2012 12:59 am

    أكد الرئيس محمد مرسى، أن آفاق التعاون بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية لا حدود لها، وهى تصلح لأن تكون نموذجاً للتعاون بين سائر دول الجنوب لتطبيق السياسات المثلى فى مجالات القضاء على الفقر وإخراج الملايين من عوزِ الحاجة إلى رحابة الإنتاج والتمكين، وتوسيع شبكة الضمان الاجتماعى لتشمل الفئات الأقل حظاً فى المجتمع والاستفادة من التجارب الناجحة فى مجالات التخطيط العمرانى لاستيعاب التيار المتدفق من النازحين إلى المدن، وسياسات الاستخدام الكفء للطاقة وتنويع مصادرها وزيادة الاعتماد على الطاقات الجديدة والمتجددة.

    جاء ذلك فى كلمة الرئيس محمد مرسى الثلاثاء ، أمام "القمة الثالثة للدول العربية - دول أمريكا الجنوبية (الأسبا)، والتى افتتحت أعمالها اليوم فى ليما عاصمة بيرو- والتى ألقاها بالإنابة عنه وزير الخارجية محمد كامل عمرو.

    وقال مرسى: لعل فرصة التعاون بيننا فى مجال البحوث والصناعات الزراعية أفضل مثال للإمكانات التى تحملها شراكة استراتيجية بين بلداننا، فقد حققت دول أمريكا الجنوبية تقدماً حقيقياً فى هذا المجال جعلها مثالاً يحتذى به من قبل الكثير من دول العالم ويجعل الجهود المبذولة فى هذه القارة إضافة هامة إلى الجهود الدولية نحو حل أزمة الغذاء وتحقيق الأمن الغذائى، كما أن التوسع فى هذا المجال يتيح لبلادنا فرصا فريدة لتعاون ثلاثى بين إقليمينا وأفريقيا، تكون فيها الشراكة بيننا نقطة ارتكاز للانطلاق إلى آفاق أرحب داخل هذه القارة التى تجمع منطقتينا بشعوبها علاقات تاريخية وثقافية عميقة.

    وأضاف: إننا ندرك أن الآليات المؤسسية التى تجمع الدول النامية لا ترقى لحجم التعاونِ المحتمل بينها، الأمر الذى يحتم علينا التقدم على مسارين متوازيين، أولهما: العمل سويا لتفعيل أطر التعاون بين دول الجنوب وجعلها أكثر مواكبة للتطور الاقتصادى والتكنولوجى الذى يشهده العالم، بحيث تكون أكثر قدرة على معالجة المشكلات التى تواجه الدول النامية، وثانيهما: أن نأخذ زمام المبادرة لطرحِ نماذج ناجحة للتعاونِ الفعال بين دول الجنوب، وهو الأمر الذى تتيحه قمة رجال الأعمال المقامة على هامش لقائنا.. ففى هذا العالم الذى يتجه بثبات نحو التكامل والاندماج، فإنه يتحتم علينا أن نعمل جاهدين على أن تخرج هذه القمة بخطط لعمل مؤسسى فاعل يدشن مشروعات ذات عائد اقتصادى وتنموى ملموس لشعوبنا، ويصلح ليكون نواة لتكامل حقيقى ترتكز عليه انطلاقتنا نحو آفاق دول اقتصادية وتنموية أرحب لسائر دول العالم النامي.

    وأعرب الرئيس محمد مرسي، عن الشكر والتقدير على الدعوة التى تلقاها من رئيس جمهورية بيرو أويانتا أومالا لحضور القمة الثالثة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، وقال إن ارتباطاته الداخلية فى مصر حالت مع الأسف- دون تلبية الدعوة، متمنيا أن يحظى بلقاء الزعماء المشاركين فى أعمال القمة المقبلة.

    وتابع: "أننا فى مصر نجد من الألفة مع شعوب أمريكا الجنوبية، بل وجميع شعوب أمريكا اللاتينية، ما يعود إلى عمق التاريخ، فلقد كانت شعوبنا على مرِّ العصورِ بوتقة انصهار لكل ما مرَّ بنا من تأثيرات ثقافية وفكرية ومجتمعية، وفى بلادى يتندر المصريون بأن كل ما يأتى إلى مصر يتمصر، فيأخذ من طباع شعبها الكريم البسيط الأبى ولا يقوى على تغييره، وإن أضاف إلى نسيجه الثرى ثراء على ثراء، وربما تكون أمريكا اللاتينية هى المكان الوحيد الآخر الذى تنطبق عليه ذات الملاحظة، فهنا -كما فى بلادى- انصهرت الحضارات المختلفة الوافدة فى حضاراتنا الوطنية لتخلق كيانا منفردا يستوعب كل الإنسانية.

    وقال الرئيس محمد مرسى أن أمريكا الجنوبية احتضنت المهاجرين العرب وسمحت لهم بالإبقاء على ثقافتهم والازدهار من خلالها، بل والإسهام بروافد منها فى تشكيل الشخصية الوطنية للبلدان التى فتحت لهم أذرعها، ولنا فى الرؤساء السابقين ورجال
    الأعمال وأعلام المجتمع من ذوى الأصول العربية أمثلة مضيئة لتركيبة فريدة لم تنقطع عن جذورها العربية على الرغم من انخراطها الكامل فى مجتمعاتها الجديدة، ومن هنا يأتى شعورنا الحقيقى بأننا نتحدث اليوم بين أهلنا وليس فقط بين أصدقاء ورفقاء درب وهدف.

    وأضاف: كما تعاونا فى دفعِ أجندة التنمية المستدامة المبنية على قواعد العدالة والمساواة بين الدول ولعل عالمنا يدرك أخيرا أن نظاما دوليا أنشىء على نتاج حرب عالمية وعايش حربا باردة جمدت حيويته لعقود أصبح لعقود غير مؤهل لأن يجابه تحديات المستقبل، ولعل العالم يعى أهمية إصلاح المؤسسات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومجلس الأمنِِ لتعكس التغيرات الحقيقية الموجودة على أرض الواقع .. إننا فى مصر نؤمن بأن قيم العدالة والمساواة التى نسعى لتطبيقها فى بلادنا وبين أبناء أوطاننا لابد أن تجد تعبيرا لها فى طبيعة وواقع المجتمع الدولى.[right][b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 21, 2018 8:34 pm